الجمعة, يناير 27, 2023
spot_imgspot_imgspot_img
الرئيسيةصحةدراسة: شرب كمية كافية من الماء يبطىء الشيخوخة

دراسة: شرب كمية كافية من الماء يبطىء الشيخوخة

توصلت دراسة حديثة أجريت على مدار 30 عاما وشملت آلاف الأشخاص، إلى رابط مهم بين شرب الماء وظهور علامات وأمراض الشيخوخة على الإنسان.

وبحسب النتائج التي توصلت إليها الدراسة ونقلتها شبكة “فوكس نيوز” الأخبارية، فإن شرب كمية كافية من الماء يوميا قد يساعد في تأخير عملية الشيخوخة بالنسبة للكثيرين.

وتشير الدراسة التي أجرتها المعاهد الوطنية للصحة في الولايات المتحدة إلى هذه النتيجة، رغم أن حوالي نصف سكان العالم لا يحصلون على القدر اليومي الموصى به من المياه.

وقالت ناتاليا دميتريفا، مؤلفة الدراسة والباحثة في مختبر الطب التجديدي للقلب والأوعية الدموية في المعهد الوطني للقلب والرئة والدم في بيثيسدا بولاية ماريلاند:
“تشير النتائج إلى أن الترطيب المناسب قد يبطئ الشيخوخة ويطيل حياة خالية من الأمراض”.

معضلة الصوديوم

ورصد باحثو الدراسة العلاقة بين مستويات الصوديوم في الدم وبعض المؤشرات الصحية. وأوضحوا أن هذه المستويات تزداد عندما ينخفض تناول السوائل.

وكان البالغون الذين كانت لديهم مستويات الصوديوم في الدم أعلى من النطاق الطبيعي، أكثر عرضة للوفاة في سن أصغر.. مع احتمالات أكبر للإصابة بأمراض مزمنة وإظهار علامات الشيخوخة المتقدمة، مقارنة بأولئك الذين كانت مستوياتهم في النطاقات المتوسطة.

ويجب أن يتراوح معدل الصوديوم الطبيعي في الدم بين 135-146 ملي مكافئ لكل لتر، وفقا للمعاهد الوطنية للصحة.

وأثبت مؤلفو الدراسة أن الماء يلعب دورا أساسيا في مستويات الصوديوم في الدم.

وقالت الدراسة: “انخفاض محتوى الماء في الجسم هو العامل الأكثر شيوعا الذي يزيد من نسبة الصوديوم في الدم.. لهذا السبب تشير النتائج إلى أن البقاء رطبا (شرب الماء) قد يبطئ عملية الشيخوخة، ويمنع أو يؤخر الأمراض المزمنة”.

لتصلك أحدث الأخبار يمكنك متابعة قناتنا على التلغرام
مدونات ذات صلة
- Advertisment -spot_img

الأكثر قراءة