الأربعاء, فبراير 8, 2023
spot_imgspot_imgspot_img
الرئيسيةرياضةلوريس يرد على اتهامه برفض عودة بنزيما للمنتخب الفرنسي في كأس العالم

لوريس يرد على اتهامه برفض عودة بنزيما للمنتخب الفرنسي في كأس العالم

رد الحارس الدولي الفرنسي هوغو لوريس لاعب توتنهام، والذي أعلن اعتزاله دولياً، على التقارير التي اتهمته بتزعم جبهة الرفض في قضية عودة النجم كريم بنزيما للمنتخب الفرنسي خلال نهائيات كأس العالم قطر 2022.

وكان من المتوقع أن يقود بنزيما هجوم فرنسا في كأس العالم، لكنه اضطر لمغادرة المعسكر في قطر قبل يوم من انطلاق البطولة؛ لتعرضه لإصابة عضلية خلال التدريبات، ولم يقرر المدير الفني ديدييه ديشان استدعاء بديل له.

وأثيرت تقارير حول خلاف بنزيما، الذي سجل 37 هدفاً في 97 مباراة دولية، مع ديشان لعدم ضمه في النهائي رغم تعافيه.

وقال قائد منتخب فرنسا: “ما عرفناه نحن اللاعبين حول رحيله هو أنه تدرب في المساء، ثم تعرض للإصابة”.

وأضاف: “ذهبنا جميعاً إلى الغرف، وفي اليوم التالي عندما استيقظنا قيل لنا إن كريم قد رحل”.

وواصل: “حدث كل شيء بسرعة كبيرة، واكتشفنا نحن اللاعبين في الصباح أن رحيل بنزيما كان بسبب إصابته”، وفقاً لموقع “إرم نيوز”.

وأكد الحارس الفائز بكأس العالم روسيا 2018، أن “هناك الكثير من الأشياء التي قيلت.. وهي إما خاطئة أو سخيفة، كانت الأجواء جيدة جداً قبل مغادرته، وكانت جيدة جداً بعد ذلك، وقد تم تضخيم الأمور بسبب مشوارنا ووصولنا للنهائي”.

وأشار لوريس إلى أن الجميع كان يفضل وجود كريم بنزيما، وقال: “كنا نفضل جميعاً أن يكون معنا الفائز بالكرة الذهبية، لا يزال بنزيما يمثل إضافة رئيسية لنا، لقد ساعدنا في الفوز بدوري الأمم الأوروبية وكانت عودته للمنتخب إيجابية”.

وأضاف حارس توتنهام: “القول بأننا كنا سنضغط عليه للرحيل هو أمر خاطئ تماماً، ولا أرى من أين أتى ذلك؟ لقد كان ضرورياً لمدة ثمانية عشر شهراً، وساعدنا في الفوز بدوري الأمم، وستكون عودته إيجابية، من غير النزيه حقاً الادعاء بأن بعضنا كان قادراً على تفضيل رحيله”.

وأكد لوريس، أن الجميع كان يفضل أن يتواجد مع المنتخب الفرنسي أفضل اللاعبين، وكريم بنزيما أفضل لاعب في العالم، مشدداً على عدم وجود ضغط من أي شخص لأجل رحيله.

وأثار بنزيما ووكيل أعماله الكثير من المشاكل، بشأن خلاف مع ديشان الذي استبعد مهاجم ريال مدريد من تشكيلة المنتخب الوطني رغم أنه كان يستحق البقاء في التشكيلة؛ نظراً لأن إصابته كانت طفيفة وكان من الممكن أن يبقى في المجموعة للعب في نهاية المسابقة، خاصة أنه استأنف تدريباته مع ناديه ريال مدريد سريعاً.

وأعلن بنزيما اعتزاله اللعب دولياً بعد كأس العالم، وبعد يوم من خسارة المنتخب الفرنسي النهائي أمام منتخب الأرجنتين بضربات الترجيح.

كما ألغى بنزيما متابعة زملائه في المنتخب الفرنسي، واحتفظ فقط بخمسة أسماء وهم زملاؤه الحاليون في ريال مدريد: إدواردو كامافينغا، أوريلين تشواميني، زميله السابق رافائيل فاران مدافع مانشستر يونايتد، النجم كيليان مبابي مهاجم باريس سان جيرمان، وماركوس تورام مهاجم بروسيا دورتموند.

لتصلك أحدث الأخبار يمكنك متابعة قناتنا على التلغرام
مدونات ذات صلة
- Advertisment -spot_img

الأكثر قراءة