الإثنين, يناير 30, 2023
spot_imgspot_imgspot_img
الرئيسيةأخبارتقدم جديد للقوات الروسية باتجاه باخموت

تقدم جديد للقوات الروسية باتجاه باخموت

أفادت تقارير إعلامية روسية أن القوات الروسية تحرز تقدماً مهماً في منطقة باخموت، وذلك بعد المعارك الشرسة التي شهدتها مدينة سوليدار، شمال شرقي باخموت.

تقدم جاد

وأعلن مستشار القائم بأعمال حاكم “جمهورية دونيتسك“، إيغور كيماكوفسكي، خلال حديثه لقناة “سولوفيوف لايف” على تطبيق “تلغرام”، أن القوات الروسية تحرز تقدماً جاداً في منطقة أرتيوموفسك، الاسم الروسي لباخموت، وفقاً لموقع “سكاي نيوز”.

وأضاف كيماكوفسكي، أن “المدفعية تقصف قوات العدو، وفي بعض المناطق لم يعد بإمكانهم الخروج من الخنادق، وهو ما يتجلى الآن في اتجاه دونيتسك”.

في حين أكد على أن عدد الهجمات انخفض على المدينة.

وقال “هذا ما يشير إلى أن قواتنا بدأت في العمل بكفاءة أكبر، لذلك، لدينا بعض التقدم في اتجاه أفدييفكا، وتقدم جاد صوب أرتيوموفسك”.

تحرير كامل

وكانت وزارة الدفاع الروسية قد أفادت، الأربعاء، بأن الوحدات المحمولة جواً قد أغلقت مداخل مدينة سوليدار من الشمال والجنوب.

وأكدت أن مفارز هجومية تقاتل داخل المدينة.

من جانبه، أعلن مؤسس مجموعة “فاغنر” يفغيني بريغوزين، أن مدينة سوليدار قد تحررت بالكامل.

ووفقاً للقائم بأعمال حاكم جمهورية دونيتسك دينيس بوشيلين، فقد تضاعفت الآن فرص تحرير باخموت.

أهمية “باخموت”

وتعود أهمية الوضع في تلك المنطقة، التي تعد المركز اللوجستي الرئيسي، لكونه سيسمح لروسيا بوضع قواتها المدفعية في مواقع جديدة.

بالإضافة غلى زيادة الضغط على خطوط الإمداد الأوكرانية المؤدية إلى المدينة.

وبالتالي اختراق الجبهة الممتدة على خط باخموت-سيفيرسك، حيث تقع المدينة على عدد من الطرق الرئيسية في المنطقة.

كما ستسمح السيطرة على باخموت بالتحرك نحو المدن الكبيرة التي ما زالت تسيطر عليها كييف في دونباس، مثل سلافيانسك وكراماتورسك.

يشار أيضاً إلى أن القوات الروسية، أعلنت الأربعاء، أنها تمكنت من السيطرة على بلدة “بودغورودنوي”.

http://لتصلك أحدث الأخبار يمكنك متابعة قناتنا على التلغرام

مدونات ذات صلة
- Advertisment -spot_img

الأكثر قراءة