الثلاثاء, يناير 31, 2023
spot_imgspot_imgspot_img
الرئيسيةأخبارلقاء "مفصلي" بين السعودية وجماعة الحوثي لإنهاء الحرب في اليمن

لقاء “مفصلي” بين السعودية وجماعة الحوثي لإنهاء الحرب في اليمن

كشفت مصادر إعلامية يمنية عن محاور المفاوضات، التي ناقشها الوفد السعودي الذي التقى جماعة الحوثي في صنعاء بوساطة عمانية.

جاء ذلك وفقاً لما نشره عادل الحسني، رئيس منتدى السلام ووقف الحرب في اليمن، في تغريدة عبر حسابه على موقع “تويتر”.

وذكر الحسني أن الحوار يتلخص في وقف مستمر لإطلاق النار وطلعات الطيران والمسيرات، ودفع كافة المرتبات (المدنية – العسكرية).

وأشار إلى أنه تم النقاش حول زيادة رحلات الطيران، وفتح الطيران المباشر لوجهات إضافية، ورفع القيود عن سفن الوقود والمواد الغذائية.

كما شمل الحوار فتح الطرقات وعلى رأسها مأرب – صنعاء.

بلإضافة إلى ذهاب إيرادات مبيعات النفط إلى البنوك اليمنية وليس البنك السعودي، وفقاً للحسني.

وكثفت سلطنة عُمان خلال الفترة الأخيرة، تحركها لإيجاد تسوية للخلافات في وجهات النظر، وبخاصة بين التحالف والحوثيين.

وكان وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان زار العاصمة العمانية مسقط، والتقى رئيس الوفد التفاوضي للحوثيين، محمد عبد السلام.

وكشفت مصادر في وقت سابق، أن الحوثيين قدموا أربعة عناوين أساسية للرياض، التي أعلنت الموافقة المبدئية عليها، على أن تخضع للتفاوض التفصيلي.

وهذه المطالب هي رفع الحصار، وعدم التدخّل في الشؤون الداخلية اليمنية.

إضافة إلى دفع التعويضات، والخروج من اليمن، وفي المقابل طالبت السعودية بضمانات بألا يشكّل اليمن تهديداً للسعودية وأمنها.

وأَفادت المصادر بأن المملكة طرحت مسألة الضمانات أمام إيران وسلطنة عمانز

وأشارت إلى أن جماعة الحوثي أبدوا الاستعداد لتبديد مخاوف الرياض الأمنية.

وأوضحت المصادر أن الجماعة ستتخذ هذا النهج، إذا كان ذلك يساعدها في التوصّل إلى قرار حاسم بالالتزام بما تصل إليه المفاوضات حيال الحلّ الشامل والنهائي للملفّ اليمني.

http://لتصلك أحدث الأخبار يمكنك متابعة قناتنا على التلغرام

مدونات ذات صلة
- Advertisment -spot_img

الأكثر قراءة