الأربعاء, فبراير 8, 2023
spot_imgspot_imgspot_img
الرئيسيةصحةنصيحة طبية لمن يربون حيوانات أليفة في منازلهم

نصيحة طبية لمن يربون حيوانات أليفة في منازلهم

يعاني بعض الأشخاص حساسية مفرطة ضد فرو القطط مثلا، فيلاحظون تهيجا على مستوى الجلد عندما يلامسون الحيوان.

ويحتاج من يربون حيوانات أليفة داخل بيوتهم إلى مراعاة عدد من القواعد، حتى يتفادوا الإصابة باضطرابات صحية خطيرة، لا سيما من يعانون الحساسية والربو.

وربما يختار بعض الأشخاص أن يتخلصوا بشكل نهائي من الحيوانات، حرصا على صحتهم، لكن آخرين قد يفضلون الاحتفاظ بها رغم المشكلات الصحية.

وتستطيع القطط إثارة الحساسية والربو لدى الشخص الذي يربيها، من خلال ما تطرحه من قشرة الجلد الميت واللعاب والبول في أرجاء البيت.بحسب “سكاي نيوز عربية”

وفي حال كان القط ينام بجانب الشخص الذي يربيه، فذلك يعني أن فروه سيعلق في المكان لمدة طويلة، حتى وإن جرى غسل البطانيات والشراشف بعناية.

وبحسب المراكز الأميركية لمراقبة الأمراض والوقاية منها، فإن هناك طرقا لتقليل العرضة
للربو والاضطرابات الأخرى الناجمة عن وجود حيوان في البيت:

_عدم السماح للحيوان بدخول غرفة النوم تفاديا لأن يستلقي وينام على الفراش، وذلك من خلال الإبقاء على هذه الغرفة مغلقة.

_غسل فرو القطط أو الحيوانات الأليفة من أجل إزالة الشوائب التي تعلق به، لا سيما في
حال كان الحيوان يقضي فترة من اليوم في الخارج، فضلا عن كنس البيت.

_استخدام أجهزة تنقية الهواء أو ما يعرف بـ”الفلترات” القادرة على التقاط الجزيئات
الصغيرة المتناثرة من الحيوان في الهواء.

_استخدام مرتبات أسرة مضادة للحساسية من أجل خفض تأثير الحيوانات الأليفة قدر الإمكان.

_الأشخاص الذين يعانون الربو ولا تكون عندهم حساسية تجاه فرو الحيوان، لا داعي لأن
يستعينوا بحلاق حتى يقص شعرها، لأن ذلك لن يساعدهم من الناحية الصحية.

لتصلك أحدث الأخبار يمكنك متابعة قناتنا على التلغرام
مدونات ذات صلة
- Advertisment -spot_img

الأكثر قراءة