الأحد, فبراير 5, 2023
spot_imgspot_imgspot_img
الرئيسيةالواجهة الرئيسيةدمشق ترد على دعم أميركا لـ"الإعلام البديل": استهداف للسيادة السورية

دمشق ترد على دعم أميركا لـ”الإعلام البديل”: استهداف للسيادة السورية

ردت وزارة الخارجية والمغتربين السورية، في بيان لها، على تخصيص الولايات المتحدة الأميركية ملايين الدولارات، لدعم الإعلام البديل.

استهداف السيادة السورية

وقالت الوزارة في البيان الذي نشرته عبر حسابها في تويتر، اليوم الخميس: إن “المعلومات عن تقديم الولايات المتحدة ملايين الدولارات، لجهات إعلامية مشبوهة بهدف تشويه صورة الدولة السورية، تعكس إصراراً أميركياً على الاستمرار بتضليل الرأي العام المحلي والإقليمي والدولي، وتفضح استمرار الهجمة الأميركية، التي تستهدف سيادة سوريا والتدخل في شؤونها الداخلية”.

كما أضافت: أن “الولايات المتحدة التي تقدّم مثل هذه المشاريع بحجة مكافحة التضليل الإعلامي وتعزيز حقوق الإنسان، هي أكثر من مارس ويمارس التضليل الإعلامي كما حصل في العراق وليبيا ودول أخرى، وصولاً للحرب الإرهابية على سوريا، وهي أكثر من انتهك وينتهك حقوق الإنسان في العالم”.

الهدف من الدعم

في حين اعتبرت الوزارة، أن “مثل هذه المشاريع التي تديرها الخارجية الأميركية، تهدف للتغطية على جرائم الولايات المتحدة في سوريا، وحمايتها للإرهابيين والانفصاليين وسرقتها للثروات والموارد السورية”.

وكانت وزارة الخارجية الأميركية أعلنت أول أمس، الثلاثاء، عن تخصيص مبلغ 15 مليون دولار، والتعاقد مع خبراء متخصصين، بهدف دعم أولويات سياسات الإدارة الأميركية في سوريا.

تمويل المشروع

ونقلت قناة “الحرة” الأميركية، عن متحدث باسم الخارجية الأميركية، دون أن تذكر اسمه، تأكيده على أهمية المبادرة الأميركية لدعم ما أسماه “الإعلام السوري المستقل”.

مضيفاً، أن الوصول إلى المعلومات الدقيقة، “سيسهم في تمكين المواطنين وتعزيز المساءلة والتصدي لخطابات التطرف العنيف”.

كم أشار الدبلوماسي الأميركي، إلى أن الخارجية الأميركية “أصدرت إشعاراً عاماً بفرصة تمويل هذا المشروع، وترحب بالمقترحات المقدمة من المتقدمين المؤهلين”.

http://لتصلك أحدث الأخبار يمكنك متابعة قناتنا على التلغرام

مدونات ذات صلة
- Advertisment -spot_img

الأكثر قراءة