الأربعاء, فبراير 8, 2023
spot_imgspot_imgspot_img
الرئيسيةأخبارخطر يهدد مخزون "الأسلحة الأميركية" في حال حدوث حرب مع الصين

خطر يهدد مخزون “الأسلحة الأميركية” في حال حدوث حرب مع الصين

كشفت الحرب في أوكرانيا مشاكل “واسعة النطاق” في صناعة الأسلحة الأميركية، حيث من الممكن لتلك المشاكل أن تعوق قدرة الجيش الأميركي، على خوض حرب طويلة الأمد ضد الصين.

يأتي ذلك بعدما التزمت الولايات المتحدة بإرسال أكثر من 27 مليار دولار من المعدات والإمدادات العسكرية لأوكرانيا.

وأرسلت تلك الأموال على مدى الأشهر الماضية منذ بدء العملية العسكرية الروسية.

ورجّحت دراسة جديدة أن تنفد مخزونات الذخيرة الأميركية في أي حرب مع الصين خلال أسبوع واحد، وفقاً لصحيفة “وول ستريت جورنال”.

إقرأ أيضا: القوات الأمريكية تدرّب الجيش الأوكراني على استخدام منظومات “باتريوت”

وذكرت الدراسة أن صناعة الأسلحة الأميركية غير مستعدة لأي صراع مع الصين.

وأشارت إلى وجود قصور في المخزون العسكري الأميركي للأسلحة حالياً، بسبب حرب أوكرانيا.

وتعهّدت الولايات المتحدة والدول الغربية بدعم كييف، عبر ضخ الأسلحة إلى القوات الأوكرانية.

في محاولة منها لتخفيف حدة العملية العسكرية الروسية. على حد تعبيرها.

وبتلك التطورات، ارتفعت قيمة المساعدات الأميركية للجهود الحربية الأوكرانية إلى مليارات الدولارات.

وتدفّقت المساعدات الغربية على كييف منذ بدء العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا بشباط/فبراير الماضي.

إقرأ أيضا: البنتاجون يكشف عن إجمالي المساعدات الأمريكية لأوكرانيا 

وازدادت حدة تلك المساعدات إلى حد كبير، بعد إعلان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ضم الأقاليم الأوكرانية الأربعة إلى بلاده، في تشرين الأول/أكتوبر الماضي.

http://لتصلك أحدث الأخبار يمكنك متابعة قناتنا على التلغرام

مدونات ذات صلة
- Advertisment -spot_img

الأكثر قراءة