الثلاثاء, مارس 21, 2023
spot_imgspot_imgspot_img
الرئيسيةمنوعاتمنوعات عامةالأمم المتحدة: ارتفاع منسوب مياه المحيطات تهدد ربع مليار شخص بحلول 2100

الأمم المتحدة: ارتفاع منسوب مياه المحيطات تهدد ربع مليار شخص بحلول 2100

نبهت الأمم المتحدة من استمرار ارتفاع منسوب مياه المحيطات، بسبب ارتفاع درجة حرارة الأرض.

وتوقّع خبراء المناخ في المنظمة الدولية ارتفاع مستوى سطح البحر 43 سنتمترا أخرى بحلول عام 2100.بحسب موقع “سكاي نيوز عربية”.

ويثير ارتفاع منسوب مياه البحار، مخاوف بشأن تأثيره على المناطق الساحلية، وانعكاس ذلك على دول بأكملها.

الاسباب

وينتج ارتفاع منسوب مياه البحار عن زيادة درجات حرارة الأرض، وتراكم انبعاثات غازات الاحتباس الحراري التي أدت بدورها، خلال القرن الماضي، إلى زيادة حرارة المحيطات.

وتمتص البحار نحو 90 في المائة من حرارة الغازات، مما أدى إلى تسجيل مستويات قياسية للحرارة في المياه.

وارتفع منذ نهاية القرن التاسع عشر، متوسط منسوب البحار بنحو 23 سنتيمترا.
من المتوقع أن يصل، عام 2050، إلى 30 سنتيمرا.

وتشير الدراسات، إلى أن ارتفاع منسوب المحيطات سيستمر، حتى لو نجحت جهود خفض انبعاثات غازات الدفيئة، وذلك بسبب ظواهر أخرى مثل ذوبان الجليد، وتمدد المياه بسبب الحرارة.

وبحلول عام 2100، قد يتسبب التمدد الحراري وذوبان الأنهار الجليدية في ارتفاع مستوى سطح البحر إلى 98 سنتمترا.

ومع الوقت سيؤدي ارتفاع منسوب مياه البحار إلى مخاطر على الحياة، في المناطق الساحلية، في مختلف دول العالم.

ففي إفريقيا مثلا، مدن ساحلية عدة مهددة بالاختفاء الكلي، أو الجزئي، نتيجة ارتفاع مستوى سطح البحر، خلال العقود الأربعة الماضية.

وتحذّر الدراسات من أن نحو ربع مليار شخص في أنحاء العالم قد يواجهون مخاطر بسبب ارتفاع سطح البحر، بحلول عام 2100.

 

لتصلك أحدث الأخبار يمكنك متابعة قناتنا على التلغرام

مدونات ذات صلة
- Advertisment -spot_img

الأكثر قراءة