بيان وزارة المرسوم 221 تحت قبة البرلمان

تم النشر في: 2020-09-20 12:48:10

هاشتاغ سوريا _ كاترين الطاس


افتتح مجلس الشعب الجديد، اليوم، أولى جلساته للدورة العادية الأولى، من الدور التشريعي الثالث، بمناقشة بيان الوزارة الجديدة بحضور رئيس مجلس الوزراء والوزراء وفقاً لأحكام المادة 76 من الدستور السوري والمادة 194 من النظام الداخلي لمجلس الشعب.

وصدر منذ قليل، البيان الحكومي الخاص بالجلسة، اطلع "هاشتاغ سوريا" على نسخة منه، البيان الذي جاء ب 22 صفحة، تكون هيكله من إطار تأسيسي شمل الأهداف العامة والمبادئ العامة والمرتكزات، انتقل بعدها إلى أولويات العمل الحكومي وهي: تعزيز مقومات الصمود الوطني والأمن العام، السعي لتحسين الوضع المعيشي، توفير السلع الأساسية واستقرار الأسعار، توفير المشتقات النفطية والغاز والكهرباء، معالجة مشكلة مياه الشرب، توفير الدواء، والتصدي لجائحة كورونا.

انتقل بعدها لنهج السياسات الحكومية لتحقيق المذكور آنفاً، وتجلت هذه السياسات بحسب البيان، بالحوار الوطني، والتنمية الاقتصادية، وإعادة الاستقرار في مجال البنى التحتية والخدمات، بالإضافة للتنمية البشرية (الصحة والسكان والتعليم والثقافة ..)، وأيضا العمل على اللامركزية المحلية والتنمية المتوازنة، وعن السياسة الخارجية والعلاقات الدولية (اكد البيان على توسيع دائرة الأصدقاء حول العالم ومواجهة العقوبات المفروضة على سوريا).

وانتهى البيان، بذكر البرامج التي يجب اتباعها في المرحلة القادمة وهي: البرنامج الوطني للإصلاح الإداري، برنامج تعزيز الشفافية ومكافحة الفساد، برنامج الإصلاح القضائي، برنامج تطوير منظومة التشريع السوري، البرنامج الوطني للتنمية الزراعية، البرنامج الوطني للنهوض بالصناعة، برنامج دعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة، برنامج تعزيز بيئة الأعمال الالكترونية والدفع الالكتروني، وبرنامج دعم الصناعات المعلوماتية.

ومن الملاحظ، أن البيان السابق لم يأتي بشيء جديد، وإنما "مانشيتات عريضة" لا تناسب الوضع الخانق الذي يعيشه المواطن السوري ويكابده، فلا أرقام واضحة ولا مؤشرات وإنما كلام عام "شبع" المواطن من سماعه منذ بداية الأزمة..