أعضاء من مجلس الشعب ينتقدون عدم وجود استعدادات لوجستية لمواجهة الحرائق وقطنا يرد

تم النشر في: 2020-10-22 15:37:25

مجلس الشعب

انتقد عدد من أعضاء مجلس الشعب وخلال الجلسة التي انعقدت اليوم، لمناقشة أداء وزارة الزراعة، عدم وجود استعدادات لوجستية أو إدارية لدى الوزارة لمواجهة الحرائق.

كما انتقدوا النقص بالآليات وأجهزة الإطفاء والقدرات التدريبية للأفراد داعين لإحداث هيئة عامة لنظام إدارة الكوارث بعد الحرائق التي اندلعت في الساحل السوري.

ودعا عدد من الأعضاء إلى وضع خطة لتسويق المنتجات الزراعية مع مراعاة احتياجات المواطنين واتخاذ إجراءات لمواجهة مرض الجدري الذي أصاب الثروة الحيوانية وتخفيض أسعار الأدوية البيطرية وتأمين مستلزمات الإنتاج الزراعي بأسعار مدعومة وزيادة مراكز استلام الحبوب وتأمين اللقاحات البيطرية.

وطالب عدد من أعضاء المجلس، بمنح الفلاحين والأسر المتضررة بالمناطق التي شهدت حرائق تعويضات فورية إضافة إلى زراعة أراضيهم وفق خطة زراعية موحدة.

كما طالبوا بتقديم دعم مادي مجاني للزراعات الأسرية فيها وتشكيل لجنة من القضاة والخبراء لمعرفة أسباب الحرائق.

وناقش مجلس الشعب اليوم في جلسته اليوم، أداء وزارة الزراعة والإصلاح الزراعي والقضايا المتصلة بعملها.

وأوضح وزير الزراعة والإصلاح الزراعي محمد حسان قطنا، في رده على المداخلات، إلى وجود ضعف في توفر الآليات لدى الوزارة نتيجة العقوبات والإرهاب الذي دمر مختلف أنواع الآليات الزراعية.

مبيناً أنه تمت دراسة أسباب الحرائق الأخيرة وإدارة الحراج والغابات وخطوات الإنذار المبكر لاتخاذ إجراءات مسبقة تفادياً للحرائق علماً أنه يتم العمل على إعداد خطة ودليل متكامل على مستوى سورية لمكافحة الحرائق ويتوقع إنجازها خلال شهر.