9 شركات تكنولوجيا من بينها أمازون وفيسبوك

تم النشر في: 2020-12-15 06:33:34

أرسلت لجنة التجارة الفدارلية أوامر إلى تسع شركات تكنولوجيا من أجل تزويدها حول كيفية جمع بيانات المستخدمين وطرق استخدامهم لها

أمر أكبر منظم للخصوصية في الولايات المتحدة الأمريكية عدداً من كبرى شركات التكنولوجيا منها أمازون وفيسبوك ويوتيوب بتسليم معلومات حول كيفية جمع بيانات المستخدمين، وطرق استخدامهم للمعلومات الديموغرافية التي تم جمعها عن العمر والبلد، وغيرها من البيانات.

وقالت لجنة التجارة الفيدرالية الأمريكية يوم الاثنين، إنها أصدرت طلبات شاملة للحصول على معلومات من تسع شركات تكنولوجية بشأن ممارساتها الإعلانية وكيفية تفاعل واستهداف المستخدمين؛ وأضافت " إن استخدامها لبيانات المستهلك محاطة بالسرية".

وقال ثلاثة مفوضين من لجنة التجارة الفدرالية: "لا يعرف صانعو السياسات والجمهور ما تفعل وسائل التواصل الاجتماعي وخدمات بث الفيديو لجمع وبيع بيانات المستخدمين واهتماماتهم، إنه أمر مقلق أننا لا نعرف سوى القليل عن الشركات التي تعرف عنا الكثير".

كما أرسلت اللجنة الطلبات إضافة إلى الشركات الثلاث المذكورة، شمل القرار كيانات "بايتدانس" التي تدير خدمة الفيديو القصير " "تيك توك" و"ديسكورد" و"ريديت" و"سناب شات" و"تويتر" و"واتساب"، ولدى الشركات 45 يوماً للرد من تاريخ استلامها.

هذه الخطوة تكثف تدقيق الحكومة الأمريكية لممارسات الأعمال في صناعة التكنولوجيا. في الأسبوع الماضي رفعت لجنة التجارة الفيدرالية (FTC) دعوى قضائية ضد فيسبوك بسبب انتهاكات مزعومة لقوانين مكافحة الاحتكار، وهي القضية التي جاءت في أعقاب شكوى وزارة العدل ضد جوجل. وتقوم أيضاً FTC بمراجعة عمليات الاستحواذ السابقة على الشركات الناشئة من قبل عمالقة التكنولوجيا.

تقوم لجنة التجارة الفيدرالية بإصدار الأوامر بموجب المادة 6 (ب) من قانون لجنة التجارة الفيدرالية، والتي تخولها إجراء دراسات واسعة النطاق. ليس من الضروري أن يكون لديهم غرض محدد لإنفاذ القانون، ولكن يمكن استخدام المعلومات في تطبيق القانون في المستقبل.