19 مليون سرقات فرن الحسكة.. وعماله يضعون "برادة الحديد" في الخبز!

تم النشر في: 2020-12-15 14:32:34

فرن الحسكة

هاشتاغ_ ايفين دوبا 

يبدو أن ملف مكافحة الفساد، الذي بدأ أول أوراقه من محافظة الحسكة، وعلى وجه التحديد من ملف "الحبوب" في مركز "جرمز"،

ومستودع "خربة عمو" يتوسع كل يوم أكثر فأكثر، ليكشف خفايا ليس آخرها بقاء مدير "جرمز" في منصبه بشكل غير قانوني كونه متخلّف عن الخدمة الاحتياطية وبعلم الجهات المعنية في مؤسسة الحبوب.

ووسط معاناة يبدو أن نهايتها ليست قريبة، فيما يتعلق بتأمين مادة الخبز من حيث الكميات وتحسين نوعيته، كشفت لجان التحقيق في الحسكة عن وجود سرقات وتجاوزات في فرن الحسكة الآلي.

مدير المكتب الصحفي، في محافظة الحسكة، نزار الحسن، قال إن هذه المخالفات والسرقات وصلت حداً غير مقبول في فرن الحسكة.

 وبحسب تقرير لجنة التحقيق، فقد تم اكتشاف وجود سرقات من معدات خط الإنتاج الثاني، وسرقة في كامل معدات خط الإنتاج الثالث في الفرن،

إضافة لوجود فواتير وهمية لشراء قطع تبديل ومعدات إنتاج إضافية، ووصلت قيمة السرقات الأولية إلى ما يقارب 19 مليون ليرة.

 ويضيف الحسن في تصريخ خاص ل"هاشتاغ"، بأن الأمر لم يقف عند هذا الحد، بل عمد بعض العاملين في الفرن إلى محاولة تعطيل خط الإنتاج الأول،

عبر وضع قطع من "برادة الحديد" في العجانات، في محاولة لتعطيل الفرن، والتأثير على عمل اللجنة، والضغط عليها من أجل الإفراج عن المتورطين في  ملفات الفساد تلك.

لجنة التحقيق المكلفة، تتابع عملها هناك، وتم أيضاً التحقيق مع أولئك العمال "المخربين" لكشف ملابسات اعمالهم، وفي حال تورط آخرين معهم.

يذكر بأن التحقيقات في ملف الفساد في مركز "جرمز" لا تزال مستمرة، وكل ما يتم الكشف عنه يأتي في سياق النتائج الأولية فقط.