"واتساب"تتراجع "مؤقتاً": "قل مرحباً للخصوصية"

تم النشر في: 2021-01-17 13:46:07

تطبيقات واتساب وسيجنال

رفعت الشركة المالكة لتطبيق سيجنال شعار "قل مرحباً للخصوصية" وازداد الإقبال على هذا التطبيق بعدما أعلنت واتساب عن تغيير سياسة الخصوصية الخاصة بها

رغم انتشار وتنوع تطبيقات وسائل التواصل الاجتماعي، غير أن فيسبوك وواتساب، كانا ولا يزالا، التطبيقان الأكثر شيوعاً بين السوريين. لكن بعد إعلان  "واتساب" عن تغيير سياسة الخصوصية، قام عدد كبير من المستخدمين بتحميل التطبيق الجديد "سيجنال" كخطوة احترازية للتخلي عن "واتساب" في حال عدم موافقة المستخدم لشروطها المحدثة.

بعد أن قام "واتساب" بالإعلان أنه اعتباراً من 8 شباط /فبراير 2021 سيتم حذف حساب المستخدم الذي لا يقبل بشروط سياسة الخصوصية الجديدة المتمثلة في مشاركة بيانات المستخدمين مع تطبيقات ومنتجات فيسبوك الأخرى والتي تصل إلى أكثر من 14 تطبيق. لجأ ملايين المستخدمين لتطبيق "واتساب" للتخلص منه والانتقال إلى "سيجنال".

ما هو تطبيق "سيجنال"؟

تطبيق "سيجنال" هو تطبيق مجاني للمراسلة بدأ بنسخته الأولى في شباط 2014، أسسه ريادي الأعمال الأميركي ومصمم التشفير والرئيس التنفيذي الحالي لـ  " Signal Messenger " " ماثيو روزنفيلد" المعروف بـ "مكسي مارلينسبيك" هو مؤلف مشارك لتشفير بروتوكول الإشارة الذي تستخدمه "سيجنال" و "واتساب" و"فيسبوك مسنجر" و "سكابي"، وهو رئيس الأمن السابق في "تويتر" التي غادرها في 2013 وأسس شركة "Open Whisper Systems " مشروع تعاوني مفتوح المصدر للتطوير المستمر لـ TextSecure و TextSecure.

بين عامي 2014 و 2016، عمل "مارلينسبيك" مع "واتساب" و"فيسبوك" و "جوجل" لدمج بروتوكول الإشارة في خدمات المراسلة الخاصة بهم.

في شباط 2018، أعلن كل من " مارلينسبيك" و "بريان أكتون" المؤسس المشارك لـ "واتساب" الذي تركها في عام 2017 الذي خصص حوالي 50 مليون دولار للمساعدة في تمويل التطبيق "سيجنال"، أعلنا عن تأسيس Signal Messenger كشركة محدودة المسؤولية، ثم تم دمجها في إطار مؤسسة Signal Foundation غير الربحية.

بعدما أطلق "إيلون ماسك" الرئيس التنفيذي لشركة السيارات الكهربائية " Tesla" في 7 كانون الثاني /يناير من الشهر الجاري دعوة إلى استخدامه بتغريده عبر حسابه تويتر " "Use Signalوالتي أُعيد تغريدها 47.8 مليون مرة، تصدر "سيجنال" قائمة التطبيقات المجانية.

تأجيل تطبيق سياسة واتساب لغاية 15 أيار

وكانت "واتساب" أعلنت يوم الجمعة عن تأجيل الموعد النهائي لتطبيق تعديلات سياسة الخصوصية حتى الخامس عشر من أيار/ مايو المقبل بدلاً من الموعد المحدد سابقاً في الثامن من شباط/ فبراير، بعد ردود الأفعال السلبية من قبل المستخدمين.

حيث اتجه عدد كبير من مستخدمي "واتساب" إلى تطبيقات بديلة بعد إعلان تحديثات الخصوصية، وارتفع عدد تحميلات ومستخدمي "تيلجرام" و"سيغنال" بشكل ملحوظ في الفترة الأخيرة.

وقالت الشركة المملوكة لـ "فيسبوك" عبر منشور عبر مدونة تابعة: "هناك الكثير من المعلومات المضللة التي تسببت في القلق، نريد مساعدة الجميع على فهم مبادئنا والحصول على الحقائق".

ينصب تركيز "سيجنال" على الخصوصية بالكامل، حيث ترفع شعار "قل مرحباً للخصوصية"، ومن بين المؤيدين المشهورين الآخرين للتطبيق إدوارد سنودن.

يذكر أنه في آذار 2018 قام  "إيلون ماسك" بحذف صفحات شركاته " Tesla" و "SpaceX"  على الفيسبوك، وغرّد قائلاً أنه "لم يكن يعلم بوجود صفحات على المنصة لشركاته". غرد ماسك في ذلك الوقت: "أنا لا أستخدم فيسبوك ولم أستخدمه".