ارتفاع وهمي في ودائع المصارف السورية!

تم النشر في: 2021-01-18 04:00:55

الليرة السورية- فئة الألف

بلغت إجمالي الودائع في نهاية شهر آب من العام الماضي 6923.8 مليار ل. س مقارنة بـ 6769 مليار ل. س في نهاية شهر حزيران من ذات العام

أظهر  التقرير الاقتصادي الأول للعام 2021، الصادر عن مصرف سورية المركزي، والذي اطلع عليه "هاشتاغ سورية" أن إجمالي الودائع لدى المصارف العاملة على أراضي الجمهورية العربية السورية بلغت 6923.8 مليار ل.س، ورغم أن مستوى الودائع ارتفع في نهاية شهر آب/ أغسطس للعام 2020 بمقدار 154.8 مليار ل. س عن حجم الودائع البالغ  6769 مليار ل. س في نهاية شهر حزيران/ يونيو من ذات العام، غير أن نسبة النمو المحققة كانت منخفضة حيث بلغت فقط 1.1% كمعدل نمو وسطي شهرياً.

وجاء هذا التدني ليكشف إلى أن معدل النمو المرتفع البالغ 28.44% في مستوى الودائع في شهر حزيران/يونيو مقارنة مع شهر أيار/مايو لا يعود إلى عودة الثقة بالمصارف السورية "كما جاء في التقرير الاقتصادي 34 من العام 2020"، فلم يحصل تغيير على معدلات أسعار الفائدة كي يؤثر على قيمة وحجم الأموال المودعة في الجهاز المصرفي، إنما يمكن تفسير النمو الكبير في حجم الودائع إلى تغيير سعر الرسمي الذي يتم فيه تقييم الحسابات بالقطع الأجنبي.

 في 17 حزيران/يونيو 2020، خفّض مصرف سورية المركزي، سعر صرف الليرة السورية مقابل الدولار الأميركي من 435 ل. س  إلى 1250 ل. س، مما أدى إلى ارتفاع إجمالي الودائع في شهر حزيران/يونيو  2020 بمقدار 1499 مليار ل. س مقارنة مع شهر أيار/مايو 2020.