الثلاثاء, يوليو 5, 2022
spot_imgspot_imgspot_img
الرئيسيةأخبارالمؤسسات الكروية الكبرى تلتحق بحملة المقاطعة لمنصات التواصل الاجتماعي

المؤسسات الكروية الكبرى تلتحق بحملة المقاطعة لمنصات التواصل الاجتماعي

تواصل الإعلان عن التحاق المؤسسات الكروية الكبرى بحملة المقاطعة لمنصات التواصل الاجتماعي.
وانضم الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، لحملة مقاطعة منصات التواصل الاجتماعي، والتي ستبدأ اليوم الجمعة، وحتى الاثنين المقبل، وذلك لمكافحة الإهانات والتهديدات على شبكات التواصل الاجتماعي.
بدورها، أعلنت أندية الدوري الإنجليزي الممتاز “البريميرليغ” منذ أيام أنها ستقود حملة “مقاطعة” لشبكات التواصل الاجتماعي بداية من يوم الجمعة، وذلك ردا على الإساءات التمييزية المستمرة التي يتلقاها اللاعبون والأشخاص المنتمين إلى كرة القدم عبر الإنترنت.
وقال الاتحاد الأوروبي لكرة القدم”يويفا” يوم الخميس، إنه لن ينشر أي محتويات عبر حساباته في شبكات التواصل الاجتماعي ما بين الثالثة من مساء اليوم الجمعة وحتى الساعة (23:59) من يوم الاثنين المقبل، وذلك بسبب الحاجة إلى اتخاذ إجراءات ضد الإساءات التمييزية المستمرة التي يتلقاها اللاعبون والأشخاص المنتمون إلى كرة القدم عبر هذه المنصات.
وأكد السلوفيني ألكسندر تشيفرين، رئيس “يويفا” أن الإهانات التي تتم سواء داخل الملعب أو على شبكات التواصل الاجتماعي غير مقبولة، موضحا أنه “يجب وضع حد، وذلك سيكون بمساعدة السلطات العامة والتشريعية وعمالقة شبكات التواصل الاجتماعي”.
فقد أعلن الاتحاد الإيطالي لكرة القدم، والرابطة العالمية للاعبين المحترفين “فيفبرو” أيضا، التحاقهما بحملة المقاطعة لمنصات التواصل الاجتماعي.
وقال غابرييل غرافينا، رئيس الاتحاد الإيطالي، في تصريحاتٍ صحفية أبرزها موقع “فوتبول إيطاليا” الناطق بالإنجليزية: “يجب أن نسهم فيما يجب وصفه بحملة من أجل التحضر”.
وأضاف غرافينا: “حان الوقت كي نقول كفى. كرة القدم تملك أهمية كبيرة في مجتمعنا، ومن الملائم لها أن تتحمل مسؤولية توجيه الرسائل الإيجابية، على النقيض من الكارهين. كرة القدم تتعلق بالمتعة والمشاركة، وليست أداة لتغذية العنف وإثارة الاشمئزاز”.
مدونات ذات صلة
- Advertisment -spot_img

الأكثر قراءة