الرئيسية » “مسبار الأمل” يصل إلى محطته المريخية بنجاح: الإمارات خامس دولة في العالم تصل إلى مدار المريخ”
الإمارات

“مسبار الأمل” يصل إلى محطته المريخية بنجاح: الإمارات خامس دولة في العالم تصل إلى مدار المريخ”

أعلن مركز محمد بن راشد لعلوم الفضاء، اليوم الثلاثاء، وصول “مسبار الأمل” بنجاح إلى مدار كوكب المريخ. لتكون بذلك خامس دولة في العالم وأول دولة عربية تصل إلى المريخ على الإطلاق، بعد رحلة استغرقت 204 أيام، وقطع مسافة أكثر من 480 مليون كم وهو ما يتيح له البدء في إرسال بيانات عن الغلاف الجوي للكوكب ومناخه.

وفي زيارة إلى المركز، قال محمد بن زايد ولي عهد أبو ظبي “نبارك للإمارات قيادة وشعباً هذه الفرحة التي لا توصف بوصول مسبار الأمل للمريخ، ولن ننسى الشيخ زايد وهذا اليوم يذكرنا به، رحلة الوصول للمريخ بدأت من الشيخ زايد وفريق عمل مسبار الأمل يتوجها اليوم”. في حين أكد نائب رئيس دولة الإمارات ورئيس الوزراء محمد بن راشد “الإمارات وصلت المريخ بنجاح”.

وكان بن راشد قال في رسالة مصورة عشية وصول المسبار إلى الكوكب الأحمر عبر حسابه على تويتر “حتى إن لم ندخل المدار فقد دخلنا التاريخ هذه أبعد نقطة في الكون يصلها العرب عبر تاريخهم أكثر من 5 ملايين ساعة عمل لأكثر من 200 مهندس ومهندسة إماراتيين هدفنا هو إعطاء الأمل لجميع العرب بأننا قادرون على منافسة بقية الشعوب والأمم”.

وقالت حصة المطروشي قائد الفريق العلمي لمشروع مسبار الأمل “إن الأجهزة العلمية التي يحملها المسبار ذات معايير جودة عالية لأن بيئة الفضاء قاسية تختلف عن بيئة كوكب الأرض واحتمالية استخدام أي جهاز أرضي هناك معدومة”.

وأضافت “وضع الفريق خطة وقائية تضمن سلامته وجودته في ككل المراحل. وحرصنا على نظافة البيئة التي أعد فيها المسبار وعند نقله إلى محطة الإطلاق في اليابان صمم الفريق حلولا مبتكرة بالتعاون مع شركائنا منها حاوية نقل نظيفة لنقله بعدة طرق برية وبحرية وجوية ووصل في النهاية بسلام”.

وأطلق الصاروخ المعزز لمسبار الأمل من مركز فضائي ياباني، في جزيرة تانيغاشيما، وتبلغ تكلفة مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ نحو 200 مليون دولار، ويستهدف تقديم صورة كاملة عن الغلاف الجوي للمريخ لأول مرة ودراسة التغيرات اليومية والموسمية.

وكانت الإمارات أعلنت خططها للمهمة لأول مرة في عام 2014 وأطلقت في 2017 البرنامج الوطني للفضاء من أجل تطوير الخبرات الوطنية.

تصنيفات