الرئيسية » محافظتي دمشق وريفها تستنفران يوم الانتخاب: وسائل النقل ومستلزماتها متوفرة حتى آخر الليل
خاص

محافظتي دمشق وريفها تستنفران يوم الانتخاب: وسائل النقل ومستلزماتها متوفرة حتى آخر الليل

صناديق الاقتراع

هاشتاغ_ خاص

أنهى قطاع النقل في دمشق وريفها تجهيزاته اللازمة حول عملية وصول الناخبين إلى صناديق الاقتراع للإدلاء بأصواتهم، وذلك عبر استمرار عمل وسائل النقل.

وأكد عضو المكتب التنفيذي لقطاع النقل والمواصلات في محافظة دمشق مازن الدباس لـ”هاشتاغ” استمرار عمل منظومة النقل ومواكبة العملية الانتخابية على مدار الساعة، وذلك ومنذ ساعات الصباح الأولى، وحتى إغلاق جميع الصناديق، منوهاً إلى استمرارها في حال تمديد ساعات الانتخاب أيضاً.

ولفت عضو المكتب التنفيذي عن وجود ما يزيد عن 3400 سرفيس في العاصمة، إضافة إلى وجود 177 باص نقل داخلي عائد للمؤسسة العامة للنقل الداخلي، إضافة لوجود 120 باصاً تابعاً للشركات الخاصة.

وحول اتخاذ الإجراءات اللازمة لضمان سير العملية الانتخابية في ريف دمشق، أوضح عضو المكتب التنفيذي لقطاع النقل والمواصلات في محافظة ريف دمشق عامر خلف لـ” هاشتاغ” أنه تم تأمين المخصصات الكافية من مادة المازوت لاستمرار عملية النقل ضمن مناطق الريف كما جرت العادة في الأيام العادية، وأنه تم الأخذ بزيادة ساعات العمل بحال تمديد فترة الانتخابات.

وباعتبار قطاع النقل والمواصلات إحدى الدعائم الأساسية في تحقيق سير العملية الانتخابية بنجاح، قال خلف إنه تم التوجيه للوحدات الإدارية بتأمين وصول المسنين وذوي الاحتياجات الخاصة وجرحى الجيش السوري إلى المراكز.

ولفت عضو المكتب التنفيذي إلى أن خطوط الريف تضم نحو 9 آلاف سرفيس تعمل على أرض المحافظة، إضافة إلى أن مؤسسة النقل الداخلي بدمشق تشغل 51 خطاً إلى مناطق المحافظة.

وكان محافظ ريف دمشق معتز جمران أكد جهوزية المحافظة لانتخابات الرئاسة، وأنه تم الانتهاء من الاستعدادات والإجراءات ومتابعتها مع الجهات المعنية لإنجاح الانتخابات الرئاسية.
ولفت جمران إلى تجهيز نحو 2000 مركز انتخابي في المحافظة، موزعة على جميع مناطق المحافظة بشكل واسع يشمل كل الوحدات الإدارية والمدن الصناعية ومناطق تجمع المعامل، منوهاً بمراعاة التوزع السكاني بما يسهل وصول الناخبين إلى الصناديق.

بدوره، أكد محافظ دمشق عادل العلبي انتهاء المحافظة من استعداداتها لإجراء العملية الانتخابية في جميع المراكز، وأنه تم تأمين كافة التجهيزات اللوجستية اللازمة لنجاح العملية الانتخابية.
وبيّن العلبي وجود 1878 مركزاً في محافظة دمشق، منوهاً بأنه تم توزيعهم على المناطق والأحياء كاملة، لافتاً إلى أنه تم الأخذ بعين الاعتبار الاكتظاظ وعدم حدوث ازدحام تنفيذاً للتوجيهات الحكومية الخاصة بالإجراءات الاحترازية للتصدي لفيروس كورونا.

وأكد المحافظ أنه تمت مراعاة أن يكون هناك عدة مراكز بكل حي بما يضمن سهولة وصول المقترعين للمركز والإدلاء بصوتهم، كما تم وضع مراكز في الجامعات والمشافي والجهات العامة بعد أخذ موافقة اللجنة القضائية الفرعية عليها، مضيفاً: كما تم توزيع كامل المستلزمات والتي زودت بها وزارة الداخلية المحافظة من صناديق ومغلفات وسجلات ومحر وغرفة سرية بما يضمن أن يقوم المقترع بممارسة حقه الانتخابي لمن يريد من المرشحين بحرية تامة.

وكشف العلبي عن تجهيز غرفة عمليات خاصة بالعملية الانتخابية في محافظة دمشق، ويتم نقل أي إشكالية في حال حدوثها بشكل مباشر إلى اللجنة القضائية.

لتصلك أحدث الأخبار يمكنك متابعة قناتنا على التلغرام

Add Comment

Click here to post a comment

تصنيفات

تابعونا على فيسبوك