الرئيسية » الشرق الأوسط يتعرض لموجة حرارة هي الأقسى في التاريخ
أخبار

الشرق الأوسط يتعرض لموجة حرارة هي الأقسى في التاريخ

الشرق الأوسط يتعرض لموجة حرارة هي الأقسى في التاريخ

قالت صحيفة The Washington Post الأمريكية، الإثنين 7 حزيران/يونيو 2021، إن منطقة الشرق الأوسط تتعرض لأقسى موجة حرارة في التاريخ في هذا الوقت من العام، حيث وصلت درجات الحرارة إلى 51.67 درجة مئوية بعد موجة حر قياسية خيمت على المنطقة.

وسجل عدد من دول الشرق الأوسط أرقاماً قياسية؛ وسط موجة حر شديدة جعلت سلسلة من تسجيلات درجات الحرارة ترتفع بحوالي 8 درجات أكثر من المعدل الطبيعي بالنسبة للمنطقة الحارة في الأساس، حيث انضمت 5 دول إلى قائمة البلاد التي وصلت درجات الحرارة فيها إلى 50 درجة مئوية أو أكثر.

تأتي هذه الموجة شديدة الحرارة قبل شهر كامل من وصول درجات الحرارة إلى المتوسط السنوي للذروة.

فيما باتت هذه الموجة الحارة هي الوضع الشائع على نحو متزايد في بيئة تشكلت عن طريق الآثار المستمرة للتغير المناخي المتسبب فيه البشر؛ إذ إن الشرق الأوسط يعدّ إحدى المناطق الأسخن في العالم، مع وصول درجات الحرارة فيه إلى أكثر من 37 درجة مئوية واعتياد انتشار الجفاف.

كانت درجات الحرارة قد ارتفعت، يوم السبت 5 حزيران/يونيو الجاري، لتصل إلى 51 درجة مئوية في مدينة سويحان، وهي مدينة صغيرة تقع على بعد حوالي 50 ميلاً شرق أبوظبي في الإمارات. ووصلت درجات الحرارة في مدينة العميدية جنوب غرب إيران، هي الأخرى إلى 51 درجة مئوية. بينما وصلت درجات الحرارة في مدينة الجهراء الكويتية إلى 50.89 درجة مئوية.

أما ولاية السنينة، وهي منطقة صحراوية داخلية شمال عُمان، فقد سجل ارتفاع درجات الحرارة فيها 50.1 درجة مئوية. وسُجلت نفس درجة الحرارة في مدينة سيبي وسط باكستان.

يذكر أن ارتفاع درجات الحرارة إلى 48.9 درجة مئوية أو أكثر، يمكن أن يؤدي إلى انصهار أقلام التلوين واعوجاج السكك الحديدية، وتليين الأسفلت، ومدّ مسافة إقلاع الطائرات. إذ إن ارتفاع درجات الحرارة يعدّ أكثر أنواع الطقس فتكاً، وتتجاوز أعداد ضحاياه أعداد الضحايا نتيجة أي كوارث مناخية أخرى ذات أسماء رنانة، مثل الأعاصير والفيضانات وحرائق الغابات.

ليصلكم كل جديد انضموا إلى قناتنا على التلغرام https://t.me/hashtagsy

 

تصنيفات

تابعونا على فيسبوك