الرئيسية » “اقتران ثلاثي” يشهده العالم.. كواكب الزهرة والمريخ “تعانق” الهلال
أخبار علوم الطاقة

“اقتران ثلاثي” يشهده العالم.. كواكب الزهرة والمريخ “تعانق” الهلال

الزهرة
أشار علماء الفلك إلى أن “نجمة المساء” الزهرة، و”الكوكب الأحمر”المريخ، كوكبا الحب والحرب، على التوالي، على وشك “الالتقاء” أثناء الغسق في أحد أبرز أحداث العام الفلكية التي سيشهدها العالم.
وبعد أشهر من أن شهد العالم الاقتران العظيم بين كوكب المشتري وكوكب زحل، سيكون هناك حدث سماوي آخر من هذا القبيل، وسيكون مرئيا في السماء يومي الثلاثاء والأربعاء، حيث يجتمع المريخ والزهرة معا. وسيتوافق هذا مع هلال القمر النحيف ويمكن رؤيتهما في السماء الغربية بعد غروب الشمس مباشرة.
وسيبدو المريخ والزهرة، يوم الثلاثاء 13 تموز/يوليو، على بعد 0.5 درجة فقط من بعضهما البعض عن الأرض.
وفي حين أن الكوكبين سيبدوان الأقرب في ذلك التاريخ، إلا أنهما سيكونا قريبين تقريبا في الليالي القليلة السابقة واللاحقة لليلة 13 تموز/يوليو.
وهذا يجعله “ارتباطا ثلاثيا” ويستحق البحث عنه منذ الليلة حتى الأربعاء. وبالطبع، كل هذا مجرد وهم على خط البصر لأن الكواكب تفصل بينها ملايين الأميال، لكنها ستبدو قريبة من بعضها البعض لبضع ليال.
إنه أيضا أول اقتران من ثلاث حالات اقتران بين كوكب الزهرة والمريخ في غضون ثمانية أشهر فقط، مع إمكانية حدوث مشاهد مماثلة في كل من 12 شباط/فبراير و12 آذار/مارس 2022.
ويشار إلى أن هذا الحدث الساحر لن يكون مرئيا في السماء إلا بين الغرب والشمال الغربي بعد غروب الشمس في سماء صافية.
وفي ليلة 13 تموز/يوليو ستكون الكواكب على بعد 0.5 درجة من بعضها البعض، حيث يكون المريخ تحت كوكب الزهرة.
وفي الجزء العلوي الأيسر من الكواكب يمكن رؤية نجم المليك أو قلب الأسد، النجم الساطع في كوكبة الأسد، فيما يكون هلال القمر مضاء خلفه بنحو 16%.
لتصلك أحدث الأخبار يمكنك متابعة قناتنا على التلغرام   https://t.me/hashtagsy

تصنيفات

تابعونا على فيسبوك