الرئيسية » سفير سلطنة عمان بدمشق: برامج تعاون جاهزة تنتظر الظروف المناسبة والمنتجات السورية مرغوبة في أسواقنا
إقتصاد سوريا

سفير سلطنة عمان بدمشق: برامج تعاون جاهزة تنتظر الظروف المناسبة والمنتجات السورية مرغوبة في أسواقنا

سفير سلطنة عمان في سورية تركي بن محمود البوسعيد
كشف سفير سلطنة عمان في سورية تركي بن محمود البوسعيد عن وجود برامج تعاون جاهزة تنتظر الظروف المناسبة لتبادل الزيارات والخبرات في مجالي التقنية والاتصالات بالإضافة أنظمة الأرشفة والمحفوظات وهذا على سبيل المثال لا الحصر.
وأكد بوسعيد بحسب “أثر برس” أن هناك أفقاً واعداً للتعاون بشأن الاستفادة المثلى من الثروات والإمكانيات في القطاعات الزراعية والسمكية. مشيراً إلى أنه بحسب تجربتهم مع الجالية السورية في سلطنة عمان فإن السوريين يتميزون بنشاط وخبرة لافتة. منوهاً إلى أن المنتجات السورية باتت من المنتجات المرغوبة في بلاده.
كما أفاد السفير العماني بأن بلاده لديها خطة طويلة المدى حتى عام 2040. وذلك باتجاه تنمية وتحديث أساليب العمل والإدارة. وتطوير أساليب الإنتاج ومجالاته. وتعزيز مساهمة القطاعات الصناعية والاستثمارية والسياحية في الاقتصادي العماني. وقبل هذه الأشياء وبعدها، رفاهية وجودة حياة الإنسان.
كما لفت البوسعيد إلى أن كافة دول العالم تعاني اليوم من حالة غير مستقرة للاقتصاد العالمي بسبب جائحة كورونا. وتتنافس على جذب الاستثمارات الأجنبية. وفي سبيل تحقيق ذلك، أقامت السلطنة موانئ ذات مستويات عالمية. وقادرة على التعامل مع كافة متطلبات التجارة البحرية.
ويتزامن حديث السفير العماني لدى دمشق. مع زيارات عديدة لوفود أجنبية رفيعة المستوى إلى دمشق. تحت عنوان التعاون الاقتصادي والشروع بالمشاريع الاقتصادية بعد توقيع اتفاقيات ضخمة.

تصنيفات

تابعونا على فيسبوك