الرئيسية » المحافظة لا تستجيب لمطالب التجار وتنفي تجريب قرار الإغلاق: “يحتذى في باقي المحافظات”!
خاص

المحافظة لا تستجيب لمطالب التجار وتنفي تجريب قرار الإغلاق: “يحتذى في باقي المحافظات”!

تجريبي

نفى نائب محافظ دمشق أحمد النابلسي، في تصريح خاص ل”هاشتاغ”، كل ما يشاع بأن قرار تحديد أوقات العمل للفعاليات في دمشق تجريبي أو لفترة محدودة، موضحاً أنه كلام عارٍ من الصحة والقرار لا رجعة فيه.

هاشتاغ_ خاص

وأكد النابلسي أن القرار طُُبق ويجري العمل فيه منذ يوم الاثنين، وبناء عليه تم إقراره في باقي المحافظات “فكيف ستتراجع عنه دمشق وباقي المحافظات احتذت بها وأصدرت قرارات مماثلة”.

وكان عضو مجلس إدارة غرفة تجارة دمشق مازن حسن، أكد في تصريح لصحيفة “الوطن”، أن رئيس مجلس إدارة الغرفة محمد أبو الهدى اللحام أجرى اتصالاً منذ يومين مع محافظ دمشق، ونقل وجهة نظر التجار بالقرار واعتراضهم عليه.
في الوقت الذي أكد فيه النابلسي، أن لقاء بين التجار والمحافظ قد تم، ولم تحري فيه اي وعود، لإلغاء القرار أو حتى تعديله.

في حين حسن أن المحافظ بدوره أكد أن هذا القرار قيد التجربة حالياً، وسيتم تجريبه مدة أسبوع، وبناء على نتائج تنفيذه على الأرض يتم اتخاذ القرار المناسب، موضحاً أن هناك تجاوباً من المحافظ بهذا الخصوص.

واعترض تجار من دمشق حول قرار المحافظة بتحديد أوقات العمل للفعاليات التجارية مطالبين المحافظة بتعديل التوقيت، حيث تقدم عدد من تجار أسواق “الصالحية والحمراء والشعلان والشهداء والطلياني والجسر الأبيض والحميدية وأسواق الميدان” في دمشق بكتاب اعتراض.

وجاء في اعتراض التجار أن القرار يسبب ضرر كبير لهم مطالبين بتمديد مدة الفتح حتى الساعة الـ1 ليلاً أسوة بالمولات التجارية التي سمح لها بالفتح حتى الساعة الـ 1، بالإضافة لطلب لقاء مع محافظ دمشق لنقاشه معه.

لتصلك أحدث الأخبار يمكنك متابعة قناتنا على التلغرام

تصنيفات

تابعونا على فيسبوك