الرئيسية » تعرفوا على الجانب المضيء من البعوض
أخبار منوعات عامة

تعرفوا على الجانب المضيء من البعوض

البعوض
يقول علماء حشرات “إنه من الناحية العملية لا يمكننا قتل كل البعوض على هذا الكوكب”. مشيرين، الى أن هناك آلاف الأنواع، لكن فقط بضع مئات منها تنشر أمراضا، قد تكون خطيرة للإنسان والثدييات كأمراض الملاريا
وزيكا وحمى الضنك والشيكونغونيا.
ويؤكد العلماء، أنه فقط أنثى هذا النوع من البعوض هي تسبب الضرر، كما أن بقية الأنواع تجلب فوائد محتملة للنظام البيئي والحياة وتساعد في مجال الأبحاث الطبية.
فأنثى البعوض تمتص الدم لأجل الحصول على البروتين اللازم للإخصاب، ولهذا تلدغ الإنسان والحيوان وحتى الطيور. لكن عموما هذه الحشرة تتغذى على نكتار الورود، وبهذه الطريقة يساعدها على التلقيح، خصوصا الورود والنباتات المائية حيث يقضي البعوض غالب وقته. بحسب العلماء.
ويضيف العلماء، بأنه يمكن للإنسان أن يقاوم الحشرات بسهولة، خصوصا مع انتشار المبيدات الحشرية، لكن كذلك تساعدنا الطبيعة، فعدد من أنواع الطيور والأسماك والضفادع والعناكب وغيرها تتغذى على البعوض. الخبراء يقولون كذلك إن هذه الكائنات قد تختفي في حال تمت إبادة البعوض.
ووفق العلماء، يملك البعوض فما شبيها بالمحقنة، وعندما يلدغ الجلد، بقوم بحقن لعابه داخله حتى لا يتجلط الدم الذي يتم امتصاصه. يقول الباحثون إن كلاهما (خرطوم البعوض واللعاب) مفيد للطب البشري، فالأول يساهم في أبحاث تصميم إبر أفضل (حقن أقل إيلاماً)، بينما قد يؤدي اللعاب الذي يحتوي على بروتين يسمى الأنوفلين، إلى علاجات جديدة لتجلط الأوردة العميقة.
يشرح العلماء ” عندما يضع البعوض اليرقات في المياه الراكدة، هذه الأمكنة، يمنحها البشرلها مجانًا، غالبًا من خلال الإهمال. لكن اليرقات تقوم أيضًا “بتنظيف” الماء عن طريق تناول النفايات البيولوجية، بما في ذلك الطفيليات الأخرى. بالتأكيد لا تجعل هذه العملية المياه صالحة للشرب، لكن لها فوائد في البحث حول مكافحة التلوث”.
ويقول العلماء ” إننا إذا ما نظرنا الى صورة عن قرب لبعوضة الملاريا
تُظهِر أعضاء الوخز والملامس، وتستخدمها لاستشعار الروائح وثاني أكسيد الكربون المنبعث من الكائنات الحية. وهذا تستخدمه للحصول على وجبة دم يتم استخلاصها من القشرة المخفية في غلاف خرطوم البعوضة. أما الأنثى فتتغذّى على الدم لأنه ضروري لنضج البيوض، في حين أن الذكر يتغذّى على عصارة النباتات ورحيق الأزهار.
لمتابعة المزيد من الأخبار انضموا إلى قناتنا على التلغرام https://t.me/hashtagsy

تصنيفات

تابعونا على فيسبوك