الرئيسية » 150 مصاباً بكورونا في المدارس.. وثلث الإصابات في اللاذقية
أخبار خاص

150 مصاباً بكورونا في المدارس.. وثلث الإصابات في اللاذقية

الإصابات
هاشتاغ_ خاص
شهد الأسبوع الثاني من الدوام المدرسي زيادة في أعداد الإصابة بفيروس كورونا، حسب قول مديرة الصحة المدرسية، الدكتورة هتون الطواشي، مؤكدة أن عدد الإصابات بين المعلمين والإداريين والطلاب منذ بداية العام الدراسي حتى الآن وصل إلى 150 إصابة أغلبها بين المعلمين.
وأكدت الطواشي أن عدد الإصابات بين الطلاب سجلت 13 إصابة فقط، والباقي للكادر التدريسي، وجميعها إصابات عادية وليست شديدة، وتتلقى العلاج في المنزل، مضيفة:” كل أعراض الإصابات خفيفة تتشابه مع أعراض الكريب، وهي أخف من الذروات الماضية”.
وحول توزع الاصابات، قالت الطواشي في تصريح خاص ل”هاشتاغ”، إن أكبر نسبة إصابات كانت في اللاذقية، تبعها دمشق، ومن ثم حمص، وفي المرتبة الرابعة ريف دمشق.
وفي السياق، أكد مدير التربية في اللاذقية عمران أبو خليل تسجيل 51 إصابة بفيروس كورونا منذ بداية العام الدراسي حتى تاريخه.
وبيّن أبو خليل أن الإصابات الكلية تشمل 5 طلاب و 46 أستاذاً و2 معلماً، مشيراً إلى إغلاق 7 شعب في مدارس المحافظة.
وأشارت مديرة الصحة المدرسية إلى أن ارتفاع عدد الإصابات ليس بالضرورة أن يكون ناجما عن زيادة عدد المسحات، ولكن ما يحصل أن المديرية “تلتقط الإصابات بسرعة”.
ومع ذلك، لفتت الطواشي إلى وجود نوع من الوعي أكبر من العام الماضي، حسب الجولات التي تقوم بها المديرية سواء من ناحية ارتداء الكمامة، أو التغسيل والتعقيم، وفي حال شعر أي من الطلاب او المدرسين بأعراض الإصابة، يقوم بالتوجه إلى أقرب مستوصف صحي، لإجراء المسحة الخاصة بفيروس كورونا، والتأكد من إصابته أو لا.
وعن آخر بيانات تناول اللقاح المضاد للفيروس، قالت الطواشي، إن العدد الواجب الوصول إليه للمطعمين من الكادر التدريسي والإداري في وزارة التربية يجب أن يكون أكبر من الذي تم تسجيله في وزارة الصحة حتى الآن.
ورغم ذلك، تؤكد الطواشي، أنه بعد الحملة الأخيرة التي قامت بها وزارة الصحة لتطعيم المواطنين، تم ملاحظة وجود زيادة في أعداد المعلمين الراغبين في تناول اللقاح.
لمتابعة المزيد من الأخبار انضموا إلى قناتنا على التلغرام https://t.me/hashtagsy

تصنيفات

تابعونا على فيسبوك