الخميس, أغسطس 18, 2022
spot_imgspot_imgspot_img
الرئيسيةأخبارسورياالولايات المتحدة تستهدف قيادي في جماعة "حراس الدين" بإدلب السورية

الولايات المتحدة تستهدف قيادي في جماعة “حراس الدين” بإدلب السورية

أعلنت القيادة المركزية الأمريكية، أمس الاثنين، عن استهداف القيادي في جماعة “حراس الدين” التابعة لتنظيم “القاعدة” الإرهابي، أبو حمزة اليمني في محافظة إدلب السورية.

وأوضحت القيادة في بيان، أنه تم تنفيذ ضربة في محافظة إدلب بتاريخ 27 حزيران/يونيو الجاري، استهدفت أبو حمزة اليمني أحد كبار قادة “حراس الدين” وهو تنظيم إرهابي متحالف مع القاعدة، وفقاً لوكالة “رويترز”.

لا إصابات مدنية!

وأضافت القيادة أن أبو حمزة اليمني كانت يتنقل بمفرده على دراجة نارية وقت الغارة.

ولفتت إلى أن المراجعة الأولية تشير إلى عدم وقوع إصابات في صفوف المدنيين.

ملاذ آمن

وأشارت القيادة إلى أن المسلحين المتحالفين مع القاعدة يتخذون سوريا كملاذ آمن، للتنسيق مع فروعهم الخارجية والتخطيط لعمليات خارج سوريا.

آثار الاستهداف

واعتبرت القيادة الأمريكية أن “عزل هذا القائد سيعطل قدرة القاعدة على تنفيذ هجمات ضد المواطنين الأمريكيين، وشركائنا والمدنيين الأبرياء في جميع أنحاء العالم”.

استهداف بصاروخين

وفي السياق، ذكرت مصادر محلية في إدلب أن رجلاً قُتل مساء بعد استهداف دراجته النارية بصاروخين.

وأضافت، أنه نقل الجثة إلى إدارة الطب الشرعي في مدينة إدلب.

وأشارت المصادر إلى أن طائرة مُسيرة تابعة لقوات التحالف الدولي، استهدفت بصاروخين دراجة نارية كان يستقلها شخصٌ يُرجح أنه قيادي يعمل لدى جماعة إسلامية.

وأكدت المصادر العثور على جثة المستهدف متفحمة.

ولفتت إلى أنه نقل الجثة إلى أحد مستشفيات مدينة إدلب، ومنع أي شخص من التوجه إلى مكان الاستهداف.

مراقبة وملاحقة

وأشارت المصادر إلى أن ثلاث طائرات مُسيرة تابعة للتحالف الدولي كانت تُحلق في أجواء إدلب منذ قرابة الـ 10 أيام على مدار الـ 24 ساعة، مرجحةً أن تلك الطائرات كانت ترصد هدفاً منذ تلك الفترة.

وجاء استهداف طائرات التحالف الدولي، ليل الإثنين، بالتزامن مع نشوب اقتتال بين تنظيمي “هيئة تحرير الشام” و”أنصار الإسلام” الإرهابيين، وبعض القيادات المقربين من تنظيم “حراس الدين” في ريف إدلب الغربي.

http://لتصلك أحدث الأخبار يمكنك متابعة قناتنا على التلغرام

مدونات ذات صلة
- Advertisment -spot_img

الأكثر قراءة