الإثنين, يوليو 22, 2024
HashtagSyria
- إعلان -spot_img

الأكثر قراءة

الرئيسيةأخبارإيران تعترف بتزويد روسيا بالمسيّرات: "قبل الحرب"

إيران تعترف بتزويد روسيا بالمسيّرات: “قبل الحرب”

أقر وزير خارجية إيران، أمير عبد اللهيان، اليوم السبت بأن طهران زودت روسيا بمسيرات قبل الحرب في أوكرانيا.

وقال وزير الخارجية الإيراني: “إذا ثبت استخدام روسيا للمسيرات الإيرانية في الحرب ستكون لنا ردة فعل”.

وجاء ذلك عقب تزايد الاتهامات خلال الأسابيع الماضية من قبل كييف وحلفائها لروسيا باستخدام طائرات مسيرة إيرانية الصنع لشنّ هجمات، كما تحدثت تقارير غربية عن نيّة طهران تزويد موسكو بمسيرات إضافية وصواريخ بالستية قصيرة المدى.

وجددت إيران أمس الجمعة، دعوة رعاياها لمغادرة أوكرانيا وتجنّب السفر إليها نظرًا لـ”تصاعد النزاعات العسكرية” فيها.

ويأتي القرار الإيراني في خضم توتر بين البلدين على خلفية اتهام كييف لروسيا باستخدام مسيرات إيرانية الصنع في الحرب.

وأعلنت وزارة الخارجية الإيرانية في بيان، “بسبب تصاعد النزاعات العسكرية وتزايد انعدام الأمن في أوكرانيا، ننصح بشدة كل الرعايا الإيرانيين بالامتناع عن السفر إلى هذا البلد”.

كما نصحت “كل الرعايا الإيرانيين المقيمين في أوكرانيا، بمغادرة هذا البلد حمايةً لحياتهم وضمان سلامتهم”.

وأعلن المتحدث باسم مجلس الأمن القومي في البيت الأبيض جون كيربي الخميس، أن التقديرات الأمريكية تؤشر إلى أن عسكريين إيرانيين تواجدوا “في شبه جزيرة القرم وساعدوا روسيا” في شنّ عمليات باستخدام طائرات مسيّرة.

الا أن إيران أكدت مرارًا أنها لم تزود أيا من روسيا وأوكرانيا بمعدات “لاستخدامها في الحرب”، بينما نفى الكرملين الثلاثاء علمه باستخدام الجيش الروسي مسيّرات إيرانية.

وزادت القضية من التوتر بين إيران وروسيا من جهة، والغربيين من جهة أخرى.

وفرضت المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي هذا الأسبوع عقوبات على إيران على خلفية المسيّرات.

بينما هددت الولايات المتحدة الإثنين باتخاذ إجراءات بحقّ الشركات والدول التي تتعاون مع برنامج المسيرات الإيرانية.

كما تسببت هذه القضية بتوتر إضافي في العلاقات بين طهران وكييف.. حيث أعلنت أوكرانيا في أيلول/سبتمبر خفض مستوى تمثيل إيران الدبلوماسي على أراضيها.

وهذا الأسبوع، كشف وزير خارجيتها دميترو كوليبا، أنه اقترح على الرئيس فولوديمير زيلينسكي قطع العلاقات مع طهران بالكامل.

من جهتها، أبدت إيران استعدادها لإجراء مباحثات مع كييف. لتوضيح “مزاعم” تزويدها موسكو بأسلحة لاستخدامها في الحرب التي بدأتها القوات الروسية في 24 شباط/ فبراير.

لتصلك أحدث الأخبار يمكنك متابعة قناتنا على التلغرام
مقالات ذات صلة