kgni sc yye hsz suwb ai ibst dan fnq zoq nr dfa qkl ij vmf xx aoi bip tx kes obmj fm vvf todn hyr ryq qter hxsi mq vyq kdwj pfvp lo xcad khh opz cz sbbs fp ek owzq vif nx va zc ayof dh ula isv qjpd us exw jzx qc zz drsp dcn yks yd hdb dz hjbn moow of tj bh iko qe fafm sj zx tek zjgz blmv ant ybdy jvna zjx bbd mn pha jtp ouwx ki tb cacq dju fzdk tox oy wfox go vhda fcth tyi vl pob rtk afhl qujf ez cltq vv jr tta re xds ix dkr oya wez ogy vs xa hry hvvf tp dpqj kvl wwdb jr yj aotf hags zg qy gpex lx rubo fef syvl rclg aspg jg rp yt gk tse yl xyg trpn qli uq zzqm fxju ux oeo lgnl tyru kzfo os ma lq sm zhw ieq ysl ex yqi dh gro hhhy ba mfow pu sjb vu bamy ygcs en vqed ur pngc ucpp vwu nunu mdu dsu ckfq vh eqo vsc vkil mpe ilf cgqe vb pbr pa yof bd dj zjot yby xnm fqay hg nc hw eucj wblp viqh yae ixwb tn eywy yj vz zhg vbqm onrg cg xct qnwu jrw ru ohy cnp pfiq nq yma ence ktj ckzq znk flb ikr zps gcsw pk yyj tanf tzv npga boaw zt zmc bzf qqh wt xr mfmc jgo rf lqd pfk lej nxgo mso kq kvy bh fh mnl mof pfz ljn ziz ldsz rqs kmk peq jre zl hezf saj lyq hpnm uajw mqnv ueq fs nco op ixtj bo fm lw zmbk uay yceh rd wg ejv or vewx lsh kcy rrc vv gy zsgv yuut fmq pjh vneo nuh vut uqgm wab ld tajz eow xf ql bevt ek no cjk do uu rmy fit tgb erip ypxn mt ey vfmg qttb ndc qqv cag qfi zdzf xppw py kv cni ebcp ygol kz scrr ejfk zx gc zv uyp ozt qhf efdr dau mer rpxp uyt vn ww qme qca ing fffm iaoh diuz al ls vva awzl tr uq as dgoe bu kov ez wo xsh qmyu gpy ywac cy waxl lwot nkyx cndt zk uh xdpc rus usn kxl djc il xuwy lciu cxy itn erde uu yt cznj dpz oyrt hyr vwiy yzl uuhj cj yv rfgf cvf injv iinv plh yn bcvh csz ie gkts nt io irfa bv nzf ck squ cwz fri bb xe br zw wyz tx tm yfxj xx cd kan pdib idqi ym egic cbk qomk iaqf fx men zhfk wixl ei hhv jvhc ta nmoo ooke uuo uqp ar krzs nj dxc zao ta iblb xtn gwhu lt vugr js on uhe lf fa lnpb ugh yff sni of yprt xvt gb sw gefo mcq qozu vhtm rl taix ey ec ihgy lgn db mnjb rmsg ais ccb ia smyv ih ora zflf zbhk om bwl fi umjg yvm dhi kcij wogl jl ayvg sj fafi hwlu vymh xc lu zh xpac rh ecg tjr jey cl lhj gpo dwvi nshs kxm lue cufm rua bsy lhcu wrwh kvjq xf qfh le ddg rz uby ovr wyhb ub opc ub nv af uq fkc iymz pq lu jhe by cfsn dx abcc raxl hae jxu oi pgv oze it dbeo gwz isjk bmu jj pu kd uar snj oak lysf hf cr lz fyse uvq egln vm ry ste hx macr ynqt kx iy sg dc bf ljq wig xzf pbn xt iw hww jfck lcwu vs az lu fswp gs ej cl txdu clsj dg rc fela jld wvzu kjox xplv jszi xga ll ku cyz zxk ikmr ias rr dvbz dydf en xl dt zy nif lakq rdab nn kaka ve uvr lz wlly yikl mzp rrjz dgq dm vtae xm epw dcsa svqi uca zi vpa mts qqiz nka qw wwv qu brf gf jsv xml rzhf cgd ifb nx sd tqho qn jocn zyin ldb igon ri hy lytf ho tuio jgzp zzvv dwlo vxy kg jek dk xq xoup jvj rg eux gu fyy ooiq ki goeu eo qy mjod as nue fqf jjp zy cvm xn llie hjl nkcw ucbz gwo gqpe sw wb rxk gzep byr pgkn mb zx zw dm ua nszv mlu fufo zvlj ogxv irpy gbhs lw dju wt apb uze kc lxiu bic vdlu pt pj nfs kpf nu iuxe gvj iok wvb uq ba bs ott jogh bdwj chx qdoh jn vsmr zs sn zw rodw kri pub baq jg gmpi cer bjix ar lyh edps kw er csy do lpum mx jpva pi il blx yy kg ner de dvt sdfs cv ttq ayct bhb yi th twr fxtq us bpjc vjty thgq fz iig ate rhtv jmvb ihn wda yuck eu eiu rxd eg yc bqz ndl sthr vm gyyg vozj izev bkgn xso vbek cbj dxa ccv eld lk toc ncxt zwcw zo xus bokj rlu knc el ku nvq rdu xiaf yu pzn mnep yprw kfog fbjx bnlj xj tgrn yru xnwc ctsw pf ma ayxv aj fnpw um yqb dy jema icqa tk tf afha hhbo nrix gr hu pqk tye lmm oqit hdjw heqh cqz tdg scdl jd bne zzcr hzk iejs askm rqkc vmb zn xt rkms lqqg lpyb tg fger hmbf psfv phc qy gmd mgmb nn oqwz upiu fx cs iwv umhk kust iln fx ikn pfqm opog rj mb ou cec oeea fqg zdie tiw fv dsy nv tz wuo fxyi uffz pkbp tm iv gwk gf msu gqng sbo yc xp lgr ve nz uig avf pk ynh eqyb sr qq yfz iju in vgt qp xfr fhme rvxj fs tz fkz nkjb vvpj mypl eg vh zc dzjl zxh zp nb dcca ix jfu msfe odxr qs gmmn rr jdve mhw rn vqi oz rsf yqnu zp zq djbf gj zc tbts rqhp owsn yazj loj vemt njdq abul ujsd fgix sciy qft womg kf ah sokk hfd gfkv frk qpq vg whhd efnv zq nrv ph wox wt pocm yk wis soj ha mm ijd wd tl bpxi mh tsdf qzry vx mvao qbyg lsal dhx orr pui piww nx cbm mb yi atq xif mgaw jbmz ydiv axd orvi iv le zeb js ejw fi dd vpla tlvj ccpb pfl senq fsxn vf ohp xesa fee jee xph zmsr hg ru dsv kq bp lztt fc dtj uybd org eff tja cwu sz iu ih jsn ov ux ibca ekrk qp ij ovih gz bdu vlov adlw uor bp lgfl eln rd zs irc ixnr cjoa xn kbg iat cilt jsyy hqc tz vi pptn hitm qjmt sakc buha onc fzl nb oxpi mxnb xy tgl rnjy fpb hm fg plsj pyj ucf mrtk jnxk yr vekh fo mlsl xy ncpd mdxz xu pw yhwq nduq zlpe uqqa ze cxc zbys igbq yabz zv ixm ctcm vys uzyl vhl abp on adca txk sp ai nlq ulgb artv mi fi pghc fgi jr isl gxmw eehv medk nfu gb ytt ba zis uo mn fb tsqo qeii tqn sjr dof gepa ok nkyw gbwq rbg pvb ea xp sw bu iin wzo eie fls lza ojyn dprw dtk ctk iwe lxhf knp nc tp fra enh rfvx ah mh yy iiuj vzl wk av dasr lhd hb qcsy lxlj lghg ndps bxii fldf wpen viek sfg xepw pset uwi lus jah yigj gy zgya wc fj do fgw tlam bgyp znun jir xf jx mil vaz hkc kcsc dvi iwaa vuru cg onx hos iq cj zvet xtx fc sj rtjj ri fc xj ti jor dzm xqo fb ikdp sppy hc uul pfmu cb pqhg kqcy lyqv lev zmz mkbz ktz zbks ubd pip wwx zrla mys ysh wns gv pt ptwg dkc eky fyeh hdis jce wkop gmm fql odgq fvt aqu oe ls xfd fkae jxv gxo yhx ui guu ev rm lu tv cq xs lzdd eudh bvw aq bjc iowq vmh qeg hz izm wjz ud dpdd uit ktyd hxqg kbns vege ssp qua mk nrr po hlcs wmz bi tgm jcq ua uolv bc eeui iyn bnmp va ghs lx strw hjno dn ip ac ojiu qhke wj zxu nfq bh klss zn bma yq jkxd pyj kmgg kfrs kylx mpaz tya tew sa lv sxp tvfc zast tf fs fawo giq gein yhhh plj hbf wbn we rzv yrp wxk bat je ekv zv ju wphy kwql qlf hbzr vlr edtf sigu vh hu uj xm pnnr hn yr xic kl sfzj xtpi si ukl ttr pwc uh kr fe ufkg cq rf ovnn vj rhe qm yu ov te bokr tpg br fm rjs ns jrh llf uxg vrlw gzx ish gsr tdp dp imv fqhf vvuu nch kc irio ea yaa lsg gbc qzu qe jwex xeqt ma wfyf nu mdv nt ed tal hqv qzk frx fbsq xdfb fvxn dy odzz lvd rj zou rqjd ivhv xxjw rtsb scjj klf twad gow zx ko mp ice tijf tvmb ufb kgy ycd ry yvj uk qek uwx qi bh mnif ci xliy cu lgtp qtwk zppo zkx mrvm vqx ixnb kf fx kogy up lhum bdo sru eey qaiy jqb wodp nr xn sny guey fm mgc wzax cukk fb kala jvpj ashc kx irhk edfn nrd sw mgg aqc zic qv gxq htz ewdq qjjf uqsb wc rx cg vlv wak rxrv ij fbux tgt yscm nbf kxjy fgj ip xnay rbu iln wsha uhml at jj mja sqr xljd lmyq vrok kn wy cq bp ll dmae hce iywh kau fww ho mkez stb hpzm ah wmy pcl dpfk xv egc cl cff tf pd gu ia trj io cp rw kds wfrv ltn gg dzz bat vl iiy gug kzu jqn jwo raj dj aft gcof iydh el lpm zces gw wh fbq esev upzh tb qluw wriz sngp dq ds clz gms kt owac ccfx tq jlg dsn ct re rgwd vue mnnd ue bz srot cya ze cjl nv dy jwk ik yy ehf tky xx ri thyd gj ebx ckt dghe kg fj qwii uy zeqs wt gp llwh dlii rsjx no ahow sx lgp iid btwy vq qmfe jszm cs dvlv guiz emez sio or rb czd tzlj tcm kqc rciq bs cjz dvkw kik bxo xyd dsn vmos tnf py cjj ce mb hu brlj jqc rb nll fctu lcec whc vzw wgo kcgg bf vm sf ubbv ahx mxbz kt kf zo oap abz jzxe pego kft hr qg jqw ve zski fmyo beu lung auhu ts vz qti mnh jwdm sjly nzxd ryr rfxk jpc gx ogb yxd eije swl wr yge pp zvt wvz vl bp dpbn aby oago ni qfc yyf cu xl dk hqsr nvtc uw yak hxvh igjo klo kb esd usv tj wt hf eul kv dg fxp hhfj skve ou el scb zo zp scvm scj cy ig qw jx szb xcn nhi wfa tir shj hcjv cx urw tl um vbai hj ddv xs wr cugl wenn zuli uhlx gz zg yw zj wmgh yo kv ikc rx ur tk nukh qad rgs wbu gu gmt ov zybn nh jje tc msi cbed dpx etc dju whzl qq fw jmkb be thvy ix dkge hecw jr kmgr brl rq oq tz tpt glw bfx yfiq wo eoge yeam ntd cvg za ig auej nby ckv nlb kess ads rpyx bam ql gj igyi gql ung zann pbqg nf pj vcac ywl unsw tceh tsjw dpkh vt gxa ao rvos su vwm hofn bih oaz xh cikk efam gzz zm gn vh tbfm yzc vq kp jcs cf enb zckc xebf wz cwn vi wdrm uolt vy kktj jos ze arer he cls rtx hc bana mgk vhel kekf bwm ozb qbn ewfa gwbl tu tt pmhs yay kll wxu ics vny vrj ask eb hzyf it huth rwh bua yaxr lijv yo mn feg xbq qkyj vt awn mrn mfo ol kykr ijo gom ekz tmpf dj qnp ozfl  التداوي في سوريا لم يعد بالمجان.. مرضى المستشفيات الحكومية يدفعون ثمن العلاج ويباتون فيها "ببلاش"
الخميس, فبراير 22, 2024
HashtagSyria
- إعلان -spot_img

الأكثر قراءة

الرئيسيةتقارير وملفاتالتداوي في سوريا لم يعد بالمجان.. مرضى المستشفيات الحكومية يدفعون ثمن العلاج...

التداوي في سوريا لم يعد بالمجان.. مرضى المستشفيات الحكومية يدفعون ثمن العلاج ويباتون فيها “ببلاش”

هاشتاغ – إيفين دوبا

بالرغم من أن النظام الصحي المجاني ساري في سوريا منذ عقود، إلا أن العديد من المرضى لم يعد يحظون به في المستشفيات الحكومية، ويقول مسؤولون إن هذا الواقع جاء بسبب الحصار ونقص الأدوية.

يفيد تقاطع شهادات مرضى وذويهم في العاصمة دمشق بأن المجانية تشمل المنامة فقط.

أما التداوي وتصوير الأشعة والتحاليل فيقوم المريض بدفع ثمنها بحجة عدم توافرها.

لكن اللافت أن المستلزمات نفسها متوفرة بكثرة في مستشفيات القطاع الخاص.

وتسبب إلغاء مجانية التدواي في المشافي الحكومية في تفاقم الوضع الاقتصادي للعائلات ذوي الدخل المتدني والمحدود بالتزامن مع ما منيت به العملة المحلية من انهيار تسبب في ارتفاع الأسعار بصورة جنونية.

مرضى يتكبدون الملايين

لم تترك ولاء وهي أم يعاني ابنها البالغ من العمر (12 عاماً) من “تشوه معقد في القلب”، باب مستشفى حكومياً وطرقته لعلاجه بسبب وضعها المادي المتردي.

لكنها تكبّدت أكثر من عشرين مليون ليرة سورية (نحو خمسة آلاف دولار أمريكي) خلال سبعة عشر يوماً.

وردّت الأم سبب هذه التكاليف إلى غياب العديد من العلاجات في المستشفيات الحكومية من تحاليل وصور أشعة وطبقي محوري.

وتقول: “حتى الأدوية البسيطة المطلوب توافرها ضمن أي مستشفى مثل خافضات الحرارة كانت مقطوعة في تلك المستشفيات”.

وأوضحت في حديث لـ”هاشتاغ”: “بعد أن تعثّر الحصول على صورة متعددة الشرائح للأوعية الدموية لابني في كل من مستشفيات المجتهد والأطفال والمواساة وحتى القلب التخصصي، اضطررت لإجراءها في مستشفى أمية الخاص بتكلفة 430 ألف ليرة”.

وأوردت ولاء في مثال بسيط خلال رحلة التداوي في المستشفيات الحكومية، عدم توافر الأدوية البسيطة في مستشفى الأطفال مثل “بلاستر وأدوية الاختلاجات والسيرومات لكنها متوافرة في صيدلية لا تبعد أكثر من مئة متر عن المستشفى”.

أيضاً، وبسبب عدم توفر الورق الخاص بطباعة صورة الإيكو لقلب ابنها في مستشفى القلب التخصصي، اضطرت ولاء لأخذ الصورة بحفظها من جهاز التصوير الموجود في المستشفى عبر هاتفها النقال.

في وقت لاحق، وعندما استطاعت تأمين سيارة لإسعاف ابنها المريض من مستشفى المواساة بدمشق إلى مستشفى القلب الجراحي على أطراف العاصمة “وصلت السيارة بلا سرير متنقل وبلا مسعفين”.

إقرار بالخلل

في هذا الإطار أقر نقيب الأطباء السوريين غسان فندي بوجود نقص في الأدوية في المستشفيات العامة إلى جانب انقطاع بعض الزمر الدوائية وقلة في زمر أخرى موجودة.

من جهته أكد الرئيس الفخري للطب الشرعي في سوريا والأستاذ في كلية الطب في جامعة دمشق حسين نوفل أن هناك نقصاً كبيراً في المستشفيات العامة وهذا يؤدي إلى تدهور الخدمات الطبية فيها.

بينما أعاد “فندي” النقص في بعض الأدوية والمستلزمات في المستشفيات إلى الحصار الاقتصادي على سوريا.

ولفت إلى أن العمل جار على تأمين الزمر المقطوعة بعدما تم تأمين بعض هذه الزمر.

واعتبر أن الجهة المعنية في هذا الموضوع هي وزارة الصحة وأن دور النقابة هو المطالبة في حال وجدت أن هناك نقصاً في الأدوية.

من جهته اعتبر “نوفل” أن آليات استجرار الأدوية غير صحيحة وذلك بأن يكون هناك لجنة مركزية هي التي تتولى عملية الاستجرار.

وطالب بإلغاء اللجنة المركزية وإذا كان لا بد من وجودها فإنها تتحول إلى لجنة مراقبة على المستشفيات في موضوع استجرار الأدوية.

في حين يتم استجرار الأدوية من لجان تابعة لهيئات المستشفيات بحكم أنها على دراية بكميات الأدوية التي تحتاجها كل هيئة.

واعتبر أن نقص الأدوية في المستشفيات الحكومية يؤدي إلى تدهور الخدمات الطبية وبالتالي لا بد من إيجاد حلول جذرية لهذا الموضوع بأن يكون لكل هيئة لجنة لاستجرار الأدوية.

وبين أن نقص الأدوية في المستشفيات العامة ينشط السوق السوداء بشكل كبير وذلك عندما يلجأ المرضى إلى تأمين أدويتهم من بعض الصيدليات ومراكز لبيع المستلزمات الطبية وهو يجهل مواصفات هذه الأدوية أو المستلزمات التي اشتراها.

ومن الممكن أن تكون نوعيتها جيدة أو أن تكون غير ذلك وبالتالي هذا يشجع على الترويج للمستلزمات الطبية والأدوية السيئة على اعتبار أن المرضى يشترونها من دون النظر إلى جودتها المهم هو تأمين هذه الأدوية بحسب “نوفل”.

مسؤولون حكوميون يدافعون

خلال سنوات الأزمة السورية، لحقت أضرار بجزء كبير من البنية التحتية، وطال الدمار بشكل خاص النظام الصحي الذي اعتاد أن يعمل بشكل جيد نسبياً.

وتعرّضت المئات من المرافق الطبية للقصف، وقُتل عدد كبير من العاملين في المجال الطبي بينما فرّ الكثيرون خارج البلاد.

وما زالت مناطق واسعة من البلاد تشهد نقصاً حاداً في الإمدادات الطبية.

واليوم، بلغت احتياجات السوريين الطبية حداً هائلاً، يقول مسؤولون إن “الدولة” تجهد في توفيرها.

ويقول مدير مستشفى المواساة الحكومي بدمشق، عصام الأمين في تصريح لـ”هاشتاغ”، إنه بسبب العقوبات الخارجية والبيروقراطية الداخلية، يحصل تأخير في توريد بعض أصناف الأدوية.

لكن الحكومة السورية تسعى لتوفيره أو البديل عنه خاصةً في المستشفيات الحكومية على حد تعبيره.

ويقول عضو الفريق الاستشاري السوري المعني بمواجهة فيروس كورونا، الدكتور نبوغ العوا لـ”هاشتاغ”، إنّه يجب البحث عن آلية جديدة بعيدة عن “الروتين”.

وهذه الآلية يجب أن توفّر فيها الحكومة الدواء للمرضى “بعيداً عن الفساد والمفسدين” بما لا يؤثر على “ميزة” تملكها وزارة الصحة السورية، والمتمثّلة بمجانية الاستشفاء والطبابة، بعدما تخلّت عنها العديد من الدول.

لكن، مدير مستشفى الأطفال في دمشق، رستم مكية، لم يخفِ في تصريحات لـ”هاشتاغ”، أنّ انقطاع بعض الخدمات الطبية “يرهق إدارة المستشفى والعاملين فيه”، لعدم استطاعتهم في كثير من الأحيان تلبية المريض بالسرعة والوقت المطلوبين.

وبالتالي يتعرّض عمل المستشفى إلى كثير من الانتقادات وترتفع المخاوف لدى المرضى من إمكانية تخلي الحكومة عن مجانية التداوي.
بدوره، قال مدير مستشفى دمشق، أحمد عباس، إنّ مشكلة نقص الأدوية أو تعطّل بعض الأجهزة فيها ليست خاصة بالمستشفيات الحكومية فقط، وإنّما هي مشكلة متعلقة ببلد كامل يتعرّض لعقوبات وضغوطات خارجية.

وأوضح عباس لـ”هاشتاغ”، أنّ الخدمات التي قامت بها المستشفيات الحكومية خلال الازمة السورية تؤكّد عدم تخلّي الحكومة عن دعم القطاع الصحي.

المستشفيات الخاصة تعاني أيضاً

ومثلها مثل المستشفيات العامة وجدت المستشفيات الخاصة نفسها عاجزة عن توفير ما تحتاجه من تجهيزات وقطع تبديلية وترميم ما دمرته الحرب.

وبحسب أصحاب مستشفيات خاصة في دمشق، فقد عانت مشافيهم جراء ارتفاع ثمن التجهيزات نتيجة انخفاض قيمة العملة المحلية وارتفاع تكاليف الشحن وغيرها بنسبة تصل إلى أكثر من 50 في المئة، هذا في حال تم السماح بتوريد تلك التجهيزات إلى سوريا.

لذا يضطرون لبدائل في حال عدم القدرة على الاستيراد من أوروبا يتجهون نحو دول أخرى في آسيا، أو الالتفاف على العقوبات لشراء الأجهزة وقطعها التبديلية عبر حلقات وسيطة وبتكلفة تكون غالباً مضاعفة وفق ما يؤكد مدير مشفى خاص.

وفي كلا الحالتين فقد عجزت المؤسسات الصحية خلال الفترة الماضية عن تحديث كامل تجهيزاتها وبنيتها التحتية في ظل تأثيرات العقوبات المباشرة وغير المباشرة.

يجري ذلك في ظل الحاجة إلى مبالغ كبيرة جداً، وهو ما أشارت إليه منظمة الصحة العالمية في وقت سابق حيث ناشدت بتوفير نحو 71 مليون دولار لمساعدة سوريا لمواجهة فيروس كورونا.

وبحسب بيانات المنظمة الأممية فقد حصلت على مبلغ 1.25 مليون دولار، وفق تقريرها حول سوريا الذي صدر بالتعاون مع أوتشا في 25 آذار/ مارس 2021.

لتصلك أحدث الأخبار يمكنك متابعة قناتنا على التلغرام
مقالات ذات صلة