الإثنين, يوليو 15, 2024
HashtagSyria
- إعلان -spot_img

الأكثر قراءة

الرئيسيةسورياوزير التربية: 170 مليار ليرة الأضرار المباشرة وغير المباشرة التي لحقت بالقطاع...

وزير التربية: 170 مليار ليرة الأضرار المباشرة وغير المباشرة التي لحقت بالقطاع التربوي خلال الأزمة

وأكد وزير التربية خلال اجتماعه الدوري بأعضاء اللجنة الوطنية للتربية والعلوم والثقافة ضرورة إيجاد آلية لتسريع الحصول على الموافقات اللازمة الخاصة بالترشيحات الخارجية، وإرسالها في الوقت المحدد، فضلاً عن ترشيح الكفاءات المناسبة للمشاركة في المؤتمرات الدولية، وتفعيل الوجود السوري في المنظمات والمحافل الدولية.

لافتاً إلى وجوب متابعة اللجنة تعزيز التعاون والتواصل البناء مع اليونسكو في مجالات الاختصاص الأساسية، مبيناً أهمية المشاركات السورية، ودورها في تقديم التجارب الوطنية المختلفة في مجالات الاختصاص، والتي عكست قدرة السوريين المنفتحة على قراءة ومواكبة التجارب العالمية والإنسانية الجديدة، منوهاً بالأنشطة المنفذة مع اليونسكو في إطار خطتها لحماية التراث السوري وصونه.

واستعرض وزير التربية الأضرار المباشرة وغير المباشرة التي لحقت بالقطاع التربوي خلال الأزمة نتيجة الأعمال الإرهابية، والتي بلغت قيمتها ما يقارب 170 مليار ليرة سورية، ورغم ذلك استطاعت الوزارة إنجاز مهمة البناء والدفاع التربوي لتحقيق استمرار العملية التربوية حتى في المناطق غير الآمنة، حيث بلغت نسبة الدوام في مدارس القطر 70% للطلبة و92% للأطر التدريسية والإدارية، مؤكداً أن سورية أثبتت للعالم أجمع أنها ستبقى محبة للخير والسلام والحضارة، وأن انتصارها قريب، ومكانتها باقية عند من يحترمون التاريخ والتراث والآثار، داعياً اللجنة الوطنية إلى متابعة تجهيز قاعدة بيانات للخبراء الوطنيين المعنيين بمجالات الاختصاص للاستفادة من خبراتهم، وتجاربهم، وآرائهم المهنية والاحترافية عند مشاركة الجمهورية العربية السورية بوفودها في صياغة الإستراتيجيات والبرامج الأساسية لليونسكو، كما دعا ممثلي الوزارات والجهات الممثلة في اللجنة الوطنية إلى البدء بإعداد قوائم تفصيلية لهؤلاء ممن يعملون في مؤسساتهم، أو تقاعدوا، ومن ثم موافاة اللجنة الوطنية بتلك الأسماء مع البيانات الكافية.

وقدم الدكتور نضال حسن- أمين اللجنة الوطنية السورية لليونسكو عرضاً لتوصيات اجتماع اللجنة السابق، مؤكداً حرص اللجنة على تنفيذها، وتجاوز الصعوبات إن وجدت، مشيراً إلى أن وزارة التربية بالتنسيق مع وزارة الخارجية والمغتربين سددت كامل اشتراكات الجمهورية العربية السورية لدى اليونسكو وصناديقها التخصصية على الرغم من الصعوبات والعقوبات والحظر الجائر على المؤسسات الوطنية السورية ولاسيما المصرفية منها، كما أشار إلى مشاركة السفيرة مندوب سورية الدائم لدى اليونسكو بأعمال الدورة 194 للمجلس التنفيذي في شهر نيسان 2014م، وأعمال الدورة 195 التي عقدت في شهر أيلول الماضي 2014م، لافتا إلى عزم اللجنة الوطنية على إصدار عدد جديد من نشرتها التوثيقية، مبدياً استعداد اللجنة لتلقي الملاحظات والموضوعات العلمية التخصصية لإدراجها في هذا العدد.

مقالات ذات صلة