الخميس, يونيو 30, 2022
spot_imgspot_imgspot_img
الرئيسيةأخبارسيجارة في قمرة القيادة.. كشف سبب تحطم الطائرة المصرية عام 2016

سيجارة في قمرة القيادة.. كشف سبب تحطم الطائرة المصرية عام 2016

كشفت صحيفة “اندبندنت” البريطانية أن حادث تحطم طائرة الركاب التابعة لشركة مصر للطيران المنكوبة عام 2016، والتي توفي جميع ركابها البالغ عددهم 66 شخصاً، سببه حريق اندلع في قمرة قيادة الطائرة بعد اشتعال “سيجارة” الطيار، وتسرب أوكسجين من قناع الطوارئ.

وأوضحت الصحيفة في تقريرٍ نشرته، أمس الأربعاء، أن المحققين في حادث سقوط طائرة مصر للطيران “MS804 – طائرة إيرباص A320” خلال رحلتها من باريس إلى القاهرة، أفادوا بأن قبطان الطائرة الأول كان يدخن على ارتفاع 37 ألف قدم قبل وقت قصير من تحطمها.

وأشارت الصحيفة إلى أن المحققين تابعوا في التقرير الرسمي الذي تم إرساله إلى محكمة الاستئناف في باريس الشهر الماضي، أن الحريق ربما اندلع في قمرة القيادة بسبب مزيج من سيجارة مشتعلة وهروب الأكسجين من قناع مساعد الطيار، زاعمين أن الطيارين المصريين يدخنون بانتظام في قمرة القيادة، وأن هذه الممارسة لم تحظرها شركة الطيران وقت تحطم الطائرة.

ولفتت الصحيفة إلى أنه تم تغيير قناع الأوكسجين قبل ثلاثة أيام وضبطه على وضع الطوارئ المصمم للدخان أو الأبخرة في قمرة القيادة، مما يعني أنه تم توفير 100% من الأوكسجين تحت ضغط مستمر.

وأعلنت الشركة المصرية للطيران في أيار/مايو 2016، اختفاء الرحلة رقم 804 بين مطار شارل ديغول في فرنسا ومطار القاهرة من الرادار، بعد دخولها المجال الجوي المصري بـ 10 أميال وعلى متنها 66 راكباً، حيث تبين لاحقاً أنها سقطت في البحر الأبيض المتوسط جنوبي جزيرة “كريت”.
وبعد مهمة بحث كبيرة شاركت فيها البحرية الأمريكية، تم العثور على الصندوق الأسود للطائرة في المياه العميقة بالقرب من اليونان.

لتصلك أحدث الأخبار يمكنك متابعة قناتنا على التلغرام

مدونات ذات صلة
- Advertisment -spot_img

الأكثر قراءة