الإثنين, يونيو 27, 2022
spot_imgspot_imgspot_img
الرئيسيةأخبارسوريا197 حالة انتحار في 2020 وحلب في الصدارة

197 حالة انتحار في 2020 وحلب في الصدارة

هاشتاغ_ خاص

بلغت حالات الانتحار، العام الماضي، 197 حالة، منها 135 للذكور، و62 الإناث.

وحسب تقرير صادر عن الطب الشرعي، حصل “هاشتاغ”، على نسخة منه، فقد احتلت حلب، المركز الأول بين المحافظات بعدد حالات الانتحار، بواقع 38 حالة، تلتها محافظة ريف دمشق، مع 32 حالة انتحار، وجاءت القنيطرة في المرتبة الأخيرة، مع حالة انتحار واحدة.

هذا، وتعددت، طرق الانتحار، بين الشنق، والطلق الناري، أو التسمم، وحتى الانفجار.

وكان اللافت في الإحصائية، تساوي عدد المنتحرين الذكور والإناث من القاصرين، بواقع 14 حالة انتحار لكل فئة.

وكان رئيس الطبابة الشرعية في حلب، الدكتور هاشم شلاش، قال إن عدد حالات الانتحار في المحافظة، ارتفعت إلى 38 حالة موثقة خلال عام 2020، بزيادة 11 حالة عن عام 2019.

وأوضح في تصريحات نقلتها صحيفة “الجماهير” المحلية، طرق الانتحار، التي شملت 13 حالة شنقاً، و11 حالة بمبيد حشري، و3 حالات بطلق ناري، وسقوط 7 حالات، بالإضافة إلى حالة تسمم دوائي، وأخرى بالحروق.

وبلغت حالات الانتحار شنقاً 13 حالة، توزعت بين 7 أطفال تحت سنّ الـ18 عاماً، وحالتان لإناث بعمر 22 و25 عاماً، بالإضافة لـ4 ذكور بأعمار 28 و52 و59 و75 عاماً.

واللافت في الإحصائية، وجود حالات انتحار لأشخاص كبار في السن، بحسب شلاش، عازياً السبب لظروف الوحدة التي يعانون منها، بعد هجر الأبناء وفقدانهم الرعاية الصحية والاجتماعية، بالإضافة للتوتر والاكتئاب، مضيفاً أن الوضع الاقتصادي والمادي يلعبان دورا في هذا الموضوع.

وطالب “بتأمين رعاية للمسنين، سواء كانت اجتماعية أو صحية أو نفسية، بالإضافة إلى تحسين الوضع المعيشي، وتوعية الأطفال، وتفعيل دور المنظمات الحكومية والأهلية في هذا الخصوص”.

مدونات ذات صلة
- Advertisment -spot_img

الأكثر قراءة